وزير خارجية قطر الأسبق ينتقد بيان مصر والإمارات حول الحل السياسي في ليبيا: أمر مضحك

الشرق الأوسط
نشر
وزير الخارجية القطري الأسبق حمد بن جاسم

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- انتقد حمد بن جاسم آل ثاني، رئيس وزراء قطر الأسبق، بيان الدول الداعية لوقف القتال في ليبيا، وهي الإمارات ومصر وفرنسا وإيطاليا وبريطانيا والولايات المتحدة، وقال بن جاسم في عدد من التغريدات في حسابه على تويتر، الأربعاء، "أمر مضحك أن تعلن مجموعة دول بإيقاف الحالة حول طرابلس لإيجاد حل سياسي".

واتهم بن جاسم في تغريداته بعض الدول المشاركة في البيان بالمشاركة في الاعتداء على الحكومة الشرعية في البلاد، قائلًا  "أين كنتم منذ بداية المعركة المدعومة من بعض الدول التي في الإعلان والتي لم توقف هذا الاعتداء على الحكومة الشرعية وعلى الآمنين في طرابلس. ولماذا لا يكون إيقاف الحالة ما قبل بدء العمليات"، على حد وصفه.

وأضاف وزير الخارجية القطري السابق، في تغريدة أخرى "المراد اليوم أن يكونوا دعاة سلام، ولكن بعد ابتلاع أجزاء من طرابلس، وهذا يذكرنا فيما جرى قبل عام 67 والهدنة التي أريد منها تثبيت المحتل".

وتابع: "المضحك أن البيان يصدر وفيه دول ديمقراطية يفترض أن تحترم إرادة الشعوب، ولكن الواضح أنها احترمت المصالح"، على حد وصفه، مشيرا إلى أنه "في النهاية ستنتصر إرادة الشعب الليبي".

وأصدرت كل من مصر وفرنسا وإيطاليا والإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة والولايات المتحدة، بيانًا مشتركًا،  الثلاثاء، أكدوا فيه قلقهم بشأن الأعمال العدائية المستمرة في طرابلس ودعت إلى العودة إلى "العملية السياسية التي تتوسط فيها الأمم المتحدة".

وفقًا للبيان، تشعر الحكومات الست بالقلق من "الجماعات الإرهابية" التي تحاول "استغلال الفراغ الأمني ​​في البلاد".

وقالت الدول الست في بيانها، إنه "لا يمكن أن يوجد حل عسكري في ليبيا"، ودعوا "جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة" إلى "منع شحنات الأسلحة المزعزعة للاستقرار" إلى ليبيا.

وأعربت حكومات الدول الست عن دعمها جهود مبعوث الأمم المتحدة غسان سلامة لدعم الاستقرار في ليبيا.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر