بريطانيا في رسالة لمجلس الأمن الدولي: لا نريد مواجهة مع إيران

الشرق الأوسط
نشر
البحرية الإيرانية

لندن، المملكة المتحدة (CNN)-- في رسالة إلى مجلس الأمن الدولي، طالبت المملكة المتحدة، إيران بالإفراج عن ناقلة النفط البريطانية المضبوطة،  مضيفة أنها لا تريد "مواجهة" مع إيران، وأن الاحتجاز "غير مقبول"، مشيرة إلى أن "التصعيد الشديد" يهدد  استمرار حركة الملاحة في ممرات عبور معترف بها دوليًا، وفقًا لمصدر دبلوماسي من الأمم المتحدة قدم نسخة من الرسالة.

وقال نائب السفير البريطاني جوناثان ألين،  إن ناقلة النفط "ستينا إمبيرو" كانت داخل المياه الإقليمية العمانية تمارس "حق المرور العابر في مضيق دولي" بموجب القانون الدولي عندما اتصلت به السلطات الإيرانية، وفقًا للرسالة، مؤكدًا أن "القانون الدولي يشترط عدم إعاقة حق المرور العابر، وبالتالي فإن الإجراء الإيراني يشكل تدخلاً غير قانوني".

وجاء في الرسالة: "التوترات الحالية تبعث على القلق الشديد، نحن لا نسعى للمواجهة مع ايران. لكن من غير المقبول والمتصاعد للغاية تهديد الشحن بالقيام بأعمالها غير المشروعة عبر ممرات عبور معترف بها دوليًا".

واعتبرت بريطانيا في رسالتها، أن إعاقة الحق في المرور العابر والاستيلاء على "ستينا إمبيرو" مخالف للقانون الدولي. ودعت إيران إلى إطلاق سراح ناقلة النفط المحتجزة لديها، مشيرة إلى أنها تعمل على "حل الوضع من خلال الوسائل الدبلوماسية ".

وأكد دبلوماسي آخر من الأمم المتحدة، أن الرسالة أرسلت إلى مجلس الأمن، وكذلك الأمين العام للأمم المتحدة.

01:41
لحظة احتجاز ناقلة النفط البريطانية من قبل الحرس الثوري

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر