الحكومة اليمنية تحمل الإمارات مسؤولية "تمرد عدن".. ووفد الانتقالي الجنوبي يصل السعودية للحوار

الشرق الأوسط
نشر
 حكومة هادي تحمل الإمارات مسؤولية تمرد عدن.. ووفد الانتقالي الجنوبي يصل السعودية للحوار

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- وصل وفد المجلس الانتقالي الجنوبي اليمني بقيادة رئيس المجلس عيدروس الزبيدي إلى جدة، مساء الثلاثاء، للمشاركة في الحوار الذي دعت إليه المملكة العربية السعودية، بينما حملت حكومة الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي الإمارات مسؤولية ما وصفته بـ"تمرد عدن".

وكانت المملكة العربية السعودية دعت الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوب إلى حوار لحل الأزمة الجديدة التي اندلعت في عدن إثر سيطرة المجلس الجنوبي على عدن بعد اشتباكات مع قوات حكومة هادي.

ودعت الحكومة اليمنية، في بيان، إلى "مواجهة التمرد المسلح بكل الوسائل التي يخولها الدستور والقانون وبما يحقق إنهاء التمرد وتطبيع الأوضاع في العاصمة المؤقتة عدن"، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء اليمنية "سبأ نيو".

وحملت حكومة هادي دولة الإمارات "المسؤولية الكاملة عن التمرد المسلح لمليشيا ما يسمى بالمجلس الانتقالي وما ترتب عليه"، وطالبت بـ"إيقاف كافة أشكال الدعم والتمويل لهذه المليشيات"، بحسب البيان. وقالت الحكومة اليمنية إنها "تثمن جهود المملكة العربية السعودية وتدعوها إلى مواصلة جهودها ودعم خطط الحكومة لإنهاء التمرد".

ودعت الحكومة اليمنية "كل القوى السياسية والاجتماعية إلى الالتفاف حول الشرعية بقيادة الرئيس هادي في مواجهة التمرد المسلح في عدن، والقضاء على انقلاب مليشيا الحوثي المدعومة من إيران في صنعاء". كما دعت الحكومة "المجتمع الدولي ومؤسساته للقيام بمسؤولياتهم في دعم الحكومة اليمنية واستقرار وسيادة ووحدة الجمهورية اليمنية".

وبعد وصول وفد المجلس الانتقالي الجنوبي إلى السعودية، قال نائب رئيس المجلس هاني بن بريك، في تغريدة عبر حسابه على تويتر، إن المجلس تأسس محافظا على شرعية هادي وناويا أن يكون سلاحا مع التحالف والشرعية لتحرير كل الأرض من الحوثي، ثم الدخول في الحل الشامل بقيام الدولتين".

وأضاف: "فأبى حزب الإصلاح الإرهابي، لعلمه أن هذا يقضي على مشروعه، وخرب العلاقة بين هادي والانتقالي"، وتابع بالقول إن "المجلس الانتقالي ظل حريصا على هادي الجنوبي وسيظل".

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر