رئيس اليمن بعلن انسحاب قواته من عدن ويطالب السعودية بوقف "تدخل" الإمارات

الشرق الأوسط
نشر
اشتباكات في مدينة عدن اليمنية

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- دعا رئيس الحكومة اليمنية المعترف بها دوليًا والمدعومة من السعودية عبد ربه منصور هادي، المملكة العربية السعودية إلى وقف ما سماه "التدخل الصارخ" لدولة الإمارات العربية المتحدة في اليمن من خلال دعم وتمويل المجلس الانتقالي الجنوبي الانفصالي في عدن "سعياً لتقسيم البلاد "، وفقا لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية سبأ نقلا عن بيان للرئاسة اليمنية.

كما اتهم بيان الرئيس هادي، الإمارات، بتنفيذ غارات جوية استهدفت قوات الحكومة اليمنية المدعومة من السعودية والتي أدت إلى انسحابها من عدن.

وتشارك الإمارات مع السعودية في التحالف المشكل منذ 2015 لمحاربة الحوثيين المدعومين من إيران، على خلفية استيلاءهم على السلطة في العاصمة اليمنية صنعاء.

وقال الرئيس هادي، بحسب وكالة الأنباء الرسمية اليمنية، "لقد فوجئنا بالغارات الجوية الإماراتية ضد المواطنين وقوات جيشنا في الأحياء المأهولة في مواقع مختلفة في العاصمة المؤقتة عدن، مما دفع قوات الحكومة اليمنية إلى الانسحاب إلى جوار محافظة عدن لتجنيب العاصمة عدن وشعبها الكريم تدمير جنوني".

وأصدرت دولة الإمارات العربية المتحدة، بيانًا، الخميس، قالت فيه إن قواتها الجوية نفذت غارات جوية يومي الأربعاء والخميس في اليمن، ولكنها استهدفت "إرهابيين" ردًا على "ضربات ضد التحالف العربي" أسفرت عن إصابة قوتين.

وجاء في بيان وزارة الخارجية الإماراتية، "الإمارات تؤكد حقها في الدفاع عن نفسها ضد كل التهديدات التي تستهدف قوات التحالف العربي".

وأضاف بيان الخارجية الإماراتية: "لاحظت إدارات المخابرات الإماراتية خلال الأسابيع الماضية أن الخلايا الإرهابية بدأت في تسريع نشاطها عبر الأراضي اليمنية بطريقة تشكل تهديدًا خطيرًا للخطوات الكبيرة التي اتخذها التحالف العربي لاقتلاع ويلات الإرهاب في اليمن".

وكان المتمردون الحوثيون، وهم أقلية شيعية في شمال البلاد، استولوا على السلطة في العاصمة اليمنية، في 2015، وشكلت المملكة العربية السعودية تحالفًا عسكريًا لدعم الحكومة الشرعية في اليمن.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر