روسيا: الجيش السوري بدأ وقفًا لإطلاق النار في إدلب صباح السبت

الشرق الأوسط
نشر
غارات جوية للنظام السوري على ريف إدلب

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- أعلنت روسيا، أن جيش النظام السوري، سيبدأ وقفًا لإطلاق النار من جانب واحد في إدلب، والتي تسيطر عليها المعارضة السورية، اعتبارًا من 6 صباحًا بالتوقيت المحلي، وفقًا لمركز المصالحة الروسية في سوريا في بيان على صفحته على فيس بوك.

 وتعد محافظة إدلب هي واحدة من مناطق التصعيد العديدة في الصراع السوري والتي تتفاوض روسيا وتركيا وإيران  بشأنها في اتفاق مايو أيار 2017.

وقال بيان مركز المصالحة الروسي في سوريا، إنه "لغرض تحقيق الاستقرار، فإن الحكومة السورية ستوقف من جانب واحد إطلاق النار في منطقة التصعيد في إدلب ابتداء من الساعة 06:00 في 31 أغسطس 2019 ".

وجاء هذا الإعلان، في الوقت الذي قال فيه وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو على تويتر، إنه ناقش الوضع في إدلب مع مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا جير بيدرسن، وأن "الطرفين" اتفقا على أن الهجمات على المدنيين في إدلب "يجب أن تتوقف على الفور حتى تنتهي الأزمة الإنسانية"، و أن تمضي العملية السياسية قدمًا ".

وحث المركز الروسي للمصالحة أيضًا، في بيانه، قادة الجماعات المسلحة المعارضة في إدلب على "وقف الاستفزازات المسلحة والانضمام إلى عملية السلام".

وصعد النظام السوري، في الأشهر الأخيرة، من عملياته العسكرية في مناطق متفرقة من محافظة إدلب، وهي آخر المحافظات التي تسيطر عليها المعارضة السورية، وتسببت الغارات الجوية للنظام السوري على إدلب والاشتباكات فيها، في "كارثة إنسانية"، وفقاً للأمم المتحدة.

وقال منسق الإغاثة في حالات الطوارئ التابع للأمم المتحدة مارك لوكوك، في مجلس الأمن الدولي، الخميس، إنه بعد انهيار اتفاق وقف إطلاق النار المشروط في المنطقة في وقت سابق من هذا الشهر، تركت عشرات الأسر منازلها، وأضاف: "أولئك الذين يبقون في الخلف يرتعدون في الطوابق السفلية أو فيما تبقى من منازلهم".

وأعلنت روسيا إنشاء مركزها للمصالحة في سوريا في عام 2016، لرعاية مفاوضات السلام بين النظام السوري وفصائل المعارضة، حسبما أعلنت الحكومة الروسية.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر