الرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر يعلق على "تردد" ترامب بدخول حرب بالخليج

الشرق الأوسط
نشر
الرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر يعلق على "تردد" ترامب بدخول حرب بالخليج

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)— قال الرئيس الأمريكي الأسبق، جيمي كارتر، إنه يأمل بالتوصل إلى حل دبلوماسي للتوتر الحالي بين إيران والسعودية بعد الهجمات التي استهدفت معملين لشركة أرامكو السعودية في بقيق وخريص.

وأوضح الرئيس الأمريكي في كلمة ألقاها في قاعة كارتر بأتلانتا بأمريكا إنه معجب بأن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب "يبدو أنه متردد في الذهاب إلى الحرب"، معبرا عن أمله في توصل أمريكا إلى "وسائل دبلوماسية لحل المسائل بين السعودية وإيران بصرف النظر عمن وجد أن مسؤول".

وكان المتحدث باسم تحالف "دعم الشرعية"، العقيد الركن تركي المالكي، قد قال في المؤتمر الصحفي للتحالف، مساء الأربعاء إن التحالف يملك أدلة مادية ومعلومات تثبت تورط إيران في الهجمات على منشأتي النفط التابعتين لشركة أرامكو في السعودية.

وعرض المتحدث باسم التحالف، الذي تقوده السعودية، في مؤتمر صحفي بالرياض، الأربعاء، صورًا بالأقمار الصناعية وأدلة مادية من بقايا الصواريخ والطائرات المستخدمة في الهجوم الذي تسبب في خفض المملكة لإنتاجها من النفط وبالتالي نقص إمدادات النفط في العالم بمقدار 5%.

ويذكر أن وزير الخارجية الإيراني، جواد ظريف، لوح بما وصفه "حربا شاملة" ستخوضها الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة العربية السعودية "حتى آخر جندي أمريكي" في حال وجهت الرياض أو واشنطن ضربات ضد بلاده.

جاء ذلك في مقابلة لظريف مع الزميل نيك باتون والاش لـCNN حيث أجاب ظريف على سؤال "ماذا ستكون تداعيات غارة عسكرية أمريكية أو سعودية على إيران الآن؟" قائلا: "حرب شاملة.. أنا أقدم تصريحاً جدياً حيال الدفاع عن بلدنا، وأقدم تصريحاً جدياً بأننا لا نريد حرباً ولا نريد الاشتراك في مواجهة عسكرية، فنحن نؤمن بأن مواجهة عسكرية مبنية على الخداع هي أمر مروع. سيكون هناك الكثير من الضحايا، لكننا لن نتهاون في الدفاع عن أراضينا".

 

 
نشر