رئيس وزراء باكستان: محمد بن سلمان وترامب طالباني بالتوسط مع إيران

الشرق الأوسط
دقيقتين قراءة
نشر
رئيس وزراء باكستان: محمد بن سلمان طلب مني التوسط مع الرئيس الإيراني لإنهاء الأزمة في الخليج

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – قال رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، إن ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، والرئيس الأمريكي دونالد ترامب طالباه بالتحدث إلى الرئيس الإيراني حسن روحاني، للقيام بدور الوساطة من أجل تهدئة التوتر القائم في منطقة الخليج.

وأضاف عمران خان، في مؤتمر صحفي على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، الأربعاء، في معرض رده على سؤال حول ما أثير حول طلب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إرسال رسالة إلى روحاني، أنه قبل تلقيه طلبًا من ترامب، فإنه زار الرياض في الأيام الماضية بعد تعرض "هجوم أرامكو"، "تحدثت مع الأمير محمد بن سلمان، وهو أيضًا طالبني بالحديث إلى الرئيس الإيراني، وكذلك الرئيس ترامب طالبني بالمساهمة في وقف التصعيد.. نحن نبذل جهدنا".

كما كشف عمران خان عن قيامه بالتوسط ما بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران، إلا أنه رفض الكشف عن المزيد فيما يتعلق بلقائه مع ترامب وروحاني، الثلاثاء. 

وتعيش منطقة الخليج حالة من التوتر المتصاعد في الآونة الأخيرة، عززها الهجوم على منشأتي شركة أرامكو في 14 سبتمبر/أيلول، الذي تتهم السعودية إيران بالوقوف ورائه، بينما تنفي طهران ذلك.

ولا يغيب عن المشهد تفاقم التوتر ما بين واشنطن وطهران، لا سيما مع توالي العقوبات الأمريكية على إيران منذ إعلان ترامب الخروج من الاتفاق النووي في مايو/أيار 2018، إضافة إلى ما تخلل ذلك من نشاط قوات الحرس الثوري في منطقة الخليج، وتوقيفها ناقلة نفط بريطانية أطلقت سراحها مؤخرًا، فضلا عن اعتراضها زوارق بحرية قالت إنها تستخدم في تهريب الوقود. وهو ما دفع السعودية والإمارات إلى الانضمام تحالف دولي لتأمين مسارات الملاحة البحرية بالمنطقة.

وتلعب باكستان بقيادة عمران خان دورًا دبلوماسيًا لافتا في العديد من الملفات الدولية، فإلى جانب الوساطة ما بين الولايات المتحدة والخليج وإيران، سبق أن استضافت إسلام أباد العديد من جولات المفاوضات لتسوية العلاقات بين قادة حركة طالبان وواشنطن.

 
نشر