أردوغان: العملية العسكرية ستستمر إذا لم ينسحب الأكراد من شمال سوريا

الشرق الأوسط
نشر
أردوغان: العملية العسكرية ستستمر إذا لم ينسحب الأكراد من شمال سوريا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن العملية العسكرية في شمال سوريا "نبع السلام" ستستمر إذا لم يطبق اتفاق وقف إطلاق النار، والذي أعلن عنه مساء الخميس، والذي يقضي بانسحاب المجموعات الكردية المسلحة من منطقة شرق الفرات في سوريا. 

وأكد الرئيس التركي في مؤتمر صحفي للصحفيين الأجانب في العاصمة التركية أنقرة، الجمعة، أن هدف العملية العسكرية هو طرد المجموعات الإرهابية في منطقة شرق الفرات، مشيرًا إلى أن بلاده تخطط لإعادة أكثر من مليون لاجئ سوري إلى هذه المنطقة.

وأوضح أردوغان أن المنطقة الآمنة التي ترغب بلاده في إقامتها ستمتد لمسافة 440 كيلومترًا، لافتًا إلى أن حكومة بلاده تخطط لإعادة إعمار تلك المنطقة بعد طرد المجموعات الإرهابية، حتى تكون مهيأة لاستقبال اللاجئين السوريين.

وقال أردوغان، إن العملية العسكرية "نبع السلام"، لم تكن وليدة اللحظة، لكن تم التخطيط لها منذ سنوات.

وبموجب الاتفاق المبرم بين الولايات المتحدة وأنقرة، فإن وقف إطلاق النار مرتبط بانسحاب المجموعات الكردية من منطقة شرق الفرات في سوريا، كما يقضي الاتفاق بإنشاء منطقة آمنة تسيطر عليها تركيا، على أن تنسحب القوات التركية إلى عمق 20 ميلًا داخل الأراضي التركية.

وأشار الرئيس التركي إلى أنه أبلغ الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي ناتو، بالمخاوف التركية من وجود مجموعات كردية مسلحة على حدودها الجنوبية داخل الأراضي السورية.

وفيما يتعلق باتفاق وقف إطلاق النار، أعلن أردوغان أن الولايات المتحدة ستشرف على انسحاب المجموعات الكردية من المنطقة الآمنة وتسليم أسلحتها ومعدتها.

وحول رسالة الرئيس الأمريكي إلى نظيره التركي، قبل بدء العملية العسكرية، قال أردوغان إنه لم ينس تلك الرسالة التي تفتقر إلى الدبلوماسية، لكنه سيختار الوقت المناسب للحديث عنها.

ونشرت وسائل إعلام رسالة من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى نظيره التركي أردوغان يطالبه فيها بإنهاء العملية العسكرية و"ألا يكون أحمقًا".

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر