قيس سعيد يؤدي اليمين الدستورية رئيسًا جديدًا لتونس

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
قيس سعيد يؤدي اليمين الدستورية رئيسًا جديدًا لتونس

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أدى الرئيس التونسي المنتخب قيس سعيد، اليمين الدستورية، رئيسًا جديدًا للبلاد، لمدة 5 سنوات، وذلك أمام البرلمان التونسي في جلسة استثنائية مخصصة لذلك، الأربعاء.

وتلا رئيس الجمهورية المنتخب، قيس سعيد، اليمين الدستورية، المنصوص عليها في الدستور التونسي، "أقسم باللّه العظيم أن أحافظ على استقلال تونس وسلامة ترابها، وأن أحترم دستورها وتشريعها، وأن أرعى مصالحها، وأن ألتزم بالولاء لها".

ووجه الرئيس التونسي الجديد، في كلمته التي أعقب أداء اليمين، الشكر للشعب التونسي، على ما سماه "ثورة" في الانتخابات الرئاسية الأخيرة، مؤكدًا أن التونسيين كسبوا احترام ودهشة العالم. 

واعتبر سعيد، ثالث رؤساء الجمهورية في تونس في أعقاب الإطاحة بزين العابدين بن علي بثورة شعبية في 2011، أن أحد أهم واجباته كرئيس جديد للبلاد، هي الحفاظ على الدولة التونسية والتأكيد على حياد كافة مرافقها، دون التأثر بأي حسابات سياسية، وتابع "لن أتسامح مع أي فلس يخرج من أموال التونسيين دون وجه حق".

وشدد الرئيس التونسي على مواجهة الإرهاب والقضاء على كل أسبابه، مشيرًا إلى أن "رصاصة أي إرهابي ستواجه بوابل من الرصاص"، ووجه التحية، في هذا السياق، إلى الجيش التونسي والشرطة والديوانة، مشيدًا بدورهم في مواجهة الإرهاب. 

وتعهد أستاذ القانون الدستوري سابقًا، بعدم انتهاك القانون التونسي، كما تعهد بالحفاظ على مكتسبات الثورة، والحفاظ على الحرية التي اكتسبها الشعب التونسي. 

وتعهد قيس سعيد، بالحفاظ على حقوق المرأة في تونس، مشيدًا بدورها فيما وصلت إليه تونس. 

رأس جلسة البرلمان، في أداء الرئيس الجديد لليمين الدستورية، عبد الفتاح مورو رئيس البرلمان التونسي بالإنابة، والمرشح الرئاسي السابق. 

وفاز قيس سعيد بأغلبية الأصوات في انتخابات الرئاسة في تونس، والتي أجريت في أعقاب وفاة الرئيس التونسي السابق الباجي قايد السبسي في سبتمبر أيلول الماضي. 

محتوى مدفوع

نشر