أردوغان: سنقاتل "الإرهابيين" المتبقين في شمال سوريا إذا لم ينسحبوا

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
أردوغان: سنقاتل الإرهابيين المتبقين بشمال سوريا إذا لم ينسحبوا

إسطنبول، تركيا (CNN)-- قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في خطاب ألقاه، الخميس، إن بلاده ستحارب أي "إرهابيين" متبقين لم ينسحبوا من المنطقة الآمنة في شمال شرق سوريا، في إشارة إلى قوات سوريا الديمقراطية التي أعلنت انسحابها من مناطق شرق نهر الفرات في شمال سوريا.

وأشار أردوغان إلى اتفاقية بلاده مع الولايات المتحدة والتي تضمن، بمقتضاها واشنطن، انسحاب المقاتلين الأكراد، "أعطتنا الولايات المتحدة ضمانًا مكتوبًا بأن جميع الإرهابيين قد انسحبوا في نهاية فترة 120 ساعة، مساء الثلاثاء الماضي".

وأضاف الرئيس التركي، أن القوات التركية وقوات الجيش السوري الحر المدعومة من بلاده، يمران في المنطقة "متر بعد متر" لإزالة الألغام والعبوات الناسفة، "إذا واجهنا الإرهابيين خلال تلك العملية، فمن حقنا محاربتهم لأن هذا جزء من الاتفاق المكتوب"، على حد تعبيره.

جاءت تصريحات أردوغان، فيما أعلنت وزارة الدفاع التركية في بيان، إصابة 5 من جنودها في هجوم لمسلحين أكراد في شمال سوريا.

وقال أردوغان، في خطابه، "تركيا ليس لديها أي مشكلة مع إخوانها الأكراد، ولكن مع المنظمات الإرهابية"، حيث تعتبر أنقرة حزب العمال الكردستاني وقوات حماية الشعب الكردية المكونة لقوات سوريا الديمقراطية، منظمات إرهابية.

ودعا رئيس تركيا، العالم إلى اعتبار تلك المجموعات الكردية، جماعات إرهابية، واصفًا إياها بأنها "منظمات خطيرة على الديمقراطية والقانون وحقوق الإنسان، مثل داعش"، على حد وصفه.

وبالإضافة إلى الاتفاق مع الولايات المتحدة، وقعت تركيا أيضًا اتفاقية مع روسيا من شأنها سحب وحدات حماية الشعب الكردية وأسلحتها،  إلى مسافة  30 كيلومترا من الحدود التركية شمال سوريا.

محتوى مدفوع

نشر