إيران: مقتل البغدادي لا يعني نهاية داعش.. والولايات المتحدة سبب الإرهاب في المنطقة

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
إيران: مقتل البغدادي لا يعني نهاية داعش.. وأمريكا سبب الإرهاب

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قال علي ربيعي المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، تعليقا على إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قتل زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي، إن "مقتل زعيم تنظيم داعش الإرهابي أبو بكر البغدادي لا يعني نهاية التنظيم، كما أن مقتل بن لادن لم يوقف ظاهرة الإرهاب".

واتهم المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، في تغريدة له على تويتر، نقلتها وكالة أنباء فارس الإيرانية شبه الرسمية، الولايات المتحدة بالتسبب في ظاهرة الإرهاب في منطقة الشرق الأوسط، نتيجة " السياسات الاستخباراتية والعسكرية ونهب النفط ودعم الاستبداد"، على حد وصفه.

وأضاف ربيعي أن الولايات المتحدة "تسعى لجعل حوار الحضارات حكرا لها، وأن تظهر أن تجييشها الجيوش والحظر الظالم هو بمثابة جزء من حربها على الإرهاب".

و كتب المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، في حسابه على تويتر، مساء الأحد، "مقتل البغدادي، نهاية لرمز الإرهاب المدمر، وضخ فكر الموت في نسيج المجتمعات الإنسانية و تشویه صورة الإسلام لدى الرأي العام بالعالم، لكن مثلما أن موت بن لادن لم يجفف مصادر الإرهاب فإن موت البغدادي أيضا لن يكون نهاية داعش".

وأوضح ربيعي، أنه "لا موت بن لادن ولا موت البغدادي سيكون نهاية للإرهاب الداعشي، لكن سيضع نهاية لأحد فصوله، فالموت هو رمز ولكنه مازال ينمو وله معالم، فهو ينمو في ظل السياسات الأمريكية والبترو دولار الإقليمي وتبقى معالمه بالفكر التكفيري، وينبغي تجفيف هذه المصادر الثلاثة أي تجفيف مستنقعات رعاية الإرهاب"، حسبما نقلت وكالة أنباء فارس.

واعتبر علي ربيعي أن " إيران في طليعة محاربة الإرهاب بتقديمها مشروع عالم خال من العنف ومكافحة التطرف على الصعيد الدولي، وهي من بين رواد مكافحة داعش والدعوة إلى نهج دبلوماسي وأيديولوجي في مواجهة النهج الداعشي".

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أعلن، الأحد، مقتل زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي في عملية عسكرية للقوات الخاصة الأمريكية في ريف إدلب في سوريا.

نشر