الحوثيون: عناصر الجيش السوداني في اليمن "أهداف مشروعة".. وهذا عددهم

الشرق الأوسط
نشر
 الحوثيون: عناصر الجيش السوداني في اليمن "أهداف مشروعة".. ونطالب بسحبهم

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – ذكر الحوثيون أن قرابة 10 آلاف مقاتل للجيش السوداني يشاركون تحت مظلة التحالف الذي تقوده السعودية في باليمن منذ اندلاع الحرب في مارس/آذار 2015.

وفي مؤتمر صحفي، السبت، قال المتحدث باسم الحوثيين، يحيى سريع، إن الجماعة تعتبر القوات السودانية المتواجدة في اليمن "أهدافًا مشروعة"، مؤكدًا أن استمرار مشاركة الخرطوم في الحرب يفرض على قواته اتخاذ خطوات جادة لإجبارهم (عناصر الجيش السوداني) على المغادرة.

وأضاف سريع قائلا إن التحالف يعتمد على من وصفهم بـ"المرتزقة" في إشارة إلى الجيش السوداني، وطالب من قال إنهم "شرفاء" من أبناء السودان بالحفاظ على "دماء وأرواح ما تبقى من جنودهم، وذلك بسحبهم وإعادتهم إلى أرضهم".

وذكر المتحدث باسم الحوثيين أن هناك 6 ألوية سودانية تتمركز في الساحل الغربي اليمني، وأن "المعلومات تفيد بترحيل ثلاثة منها قوامها 6000 جندي وضابط".
وتحدث سريع عن وجود 1000 آخرين في عدن ولحج، حيث يتمركزون في منطقة رأس عباس ومطار عدن وقاعدة العند الجوية، إضافة إلى 2000 في منطقة مجازة و600 ضمن كتيبة متواجدة في سقام، وفقا للرواية الحوثية.

وزعم المتحدث باسم الحوثيين أن عناصر الجيش السوداني ارتكبت "جرائم وانتهاكات وصلت إلى حد الاغتصاب" خلال العامين الأخيرين خلال وجودهم باليمن، مُعتبرًا أن "الزج بالأطفال في القتال ضمن الجرائم والانتهاكات المرتكبة من قبل قيادة مرتزقة الجيش السوداني".

وتابع سريع قائلا: "جميع الأسرى من الجيش السوداني تم التعامل معهم بكل إنسانية وفق الدين والأخلاق"، على حد تعبيره.

وتأتي تصريحات المتحدث باسم قوات الحوثيين بعد أيام مما نشرته صحيفة "التيار" السودانية نقلا عن مصادر لم تُسمّها، تأكيد نائب رئيس المجلس السيادي محمد حمدان دقلو (حميدتي)، عودة 10 آلاف جندي سوداني من اليمن.

نشر