رئيس الوزراء العراقي يعلن استعداده للاستقالة بشرط التوافق على بديل

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
رئيس الوزراء العراقي يعلن استعداده للاستقالة بشرط توفير البديل

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قال رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، إنه يقر بشرعية وسلمية المظاهرات في بلاده، معتبرًا أن جميع مطالب المتظاهرين مشروعة، مؤكدًا أن قوات الأمن لا تستخدم الرصاص الحي في تفريق المتظاهرين. 

واعتبر رئيس الوزراء العراقي، في مؤتمر صحفي، الثلاثاء، أن "هناك جهات تتخذ هذه المظاهرات كدرع بشري للتخريب".

وانتقد عادل عبد المهدي، ما سماه "إحراق بيوت ومؤسسات"، واعتبره لا يتماشى مع سلمية المظاهرات، مشيرًا إلى أن قوات الأمن تستخدم أساليب بسيطة لمواجهة الاحتجاجات مقارنة بدول أخرى، على حد وصفه. 

وأعرب رئيس الوزراء العراقي، عن ترحيبه بمطالب استقالة الحكومة، بشرط توفير البديل، مشيرًا إلى أنه لا يمكن إجراء انتخابات مبكرة إلا بحل البرلمان العراقي، مشددًا بأنه لن يسمح بأن تكون حكومته لـ"تصريف الأعمال".

وحذر رئيس الوزراء العراقي، مما سماه "فراغ سياسي"، معتبرًا أن المظاهرات الحالية في العراق جاءت نتيجة الأخطاء المتراكمة منذ 2003. 

وأعلن عادل عبد المهدي تمسكه بالدستور العراقي، مؤكدًا أنه "لا يجوز القياد بأي إصلاحات خارج إطار الدستور". 

كان الرئيس العراقي، أعلن، قبل أيام، استعداد رئيس الوزراء العراقي لتقديم استقالته استجابة لمطالب المتظاهرين، بشرط التوافق بين الكتل النيابية في البرلمان على اختيار بديل للحكومة الحالية.

نشر