مقتل متظاهر لبناني بالرصاص في بيروت.. والجيش يبدأ تحقيقًا

الشرق الأوسط
دقيقة قراءة
نشر
شاهد أحدث مقاطع فيديو ذات صلة
مقتل أول متظاهر لبناني منذ بدء الاحتجاجات.. والجيش يبدأ تحقيقًا

بيروت، لبنان (CNN)-- لقي متظاهر واحد على الأقل حتفه بعد أن فتح الجيش اللبناني النار لتفريق حشد كان يضع حاجزًا على الطريق في منطقة خلدة جنوب بيروت مساء الثلاثاء، وفقًا لما ذكره التليفزيون الرسمي اللبناني. 

وكان الرئيس اللبناني ميشال عون، الثلاثاء، دعا المحتجين إلى وقف إغلاق الطرق والعودة إلى حياتهم، معتبرًا أن لبنان سيواجه كارثة إذا لم يذهب المتظاهرون إلى ديارهم.

وفي أعقاب الحادث، أصدر الجيش اللبناني بيانًا، قال فيه إن الجندي مطلق الرصاص في الحادث، اعتقل ويخضع للتحقيق.

وأوضح الجيش اللبناني في بيانه، أنه "أثناء مرور آلية عسكرية تابعة للجيش في محلة خلدة، صادفت مجموعة من المتظاهرين تقوم بقطع الطريق فحدث تلاسن وتدافع مع العسكريين مما اضطر أحد العناصر إلى إطلاق النار لتفريقهم ما أدى إلى إصابة أحد الأشخاص".

وأضاف البيان أن "قيادة الجيش باشرت تحقيقاً بالموضوع بعد توقيف العسكري مطلق النار بإشارة القضاء المختص".

وبحسب وسائل إعلام لبنانية، فإن القتيل هو علاء أبو فخر وهو عضو في الحزب التقدمي الاشتراكي الذي يرأسه وليد جنبلاط.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر