خامنئي: لسنا أعداء اليهود ويعيشون في بلدنا بأمان

الشرق الأوسط
دقيقتين قراءة
نشر
المرشد الأعلى للثورة الإسلامية في إيران علي خامنئي

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قال مرشد الثورة الإيرانية آية الله علي خامنئي، إن دعوات بلاده بإزالة "الكيان الصهيوني"، تعني أن "يحدّد الشعب الفلسطيني من المسلمين والمسيحيّين واليهود، وهم أصحاب تلك الأرض الأصليّون، ويحدّدوا بأنفسهم حكومتهم ويُزيلوا أراذل مثل نتنياهو"، حسبما نقلت وكالة الأنباء الإيرانية إيرنا، الجمعة.

وأكد خامنئي، خلال استقباله مسؤولين إيرانيين، في مؤتمر الوحدة الاسلامية بطهران، بحسب الوكالة، أن بلاده "تناصر شعب واستقلال فلسطين، ولسنا أعداء لليهود. اليهود يعيشون في بلدنا بمنتهى الأمان والاستقرار".

وأوضح خامنئي أن "قضية فلسطين اليوم تعتبر أعظم مصيبة في العالم الإسلامي. موقفنا في قضيّة فلسطين محسوم . لقد ساعدنا الفلسطينيّين وسنواصل ذلك، وليست لدينا أيّ شروط وعلى العالم الإسلامي أجمع أن يبادر إلى هذا العمل".

واعتبر مرشد الثورة الإيرانية، ان من سماهم بـ"أعداء الإسلام وعلى راسهم أمريك"، على حد وصفه، "يعارضون أصل الإسلام وجميع الدول الإسلامية"، وأن "سلاحهم الرئيسي في المنطقة هو التغلغل إلى المراكز الحساسة ومراكز صنع القرار وزرع الفرقة بين الشعوب والإيحاء بأن الإذعان لأمريكا هو السبيل لتسوية المشاكل"، وأن "العلاج لمواجهة هذه المخططات يكمن في التوعية والصمود على طريق الحق"، بحسب تعبيره.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر