سفيرة السعودية بواشنطن تغرد عن حادث فلوريدا "كابنة طيار سابق تدرب بأمريكا"

الشرق الأوسط
نشر
دقيقة قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
صورة أرشبفية للأميرة ريما بنت بندر سفيرة السعودية في أمريكا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—قالت الأميرة ريما بنت بندر، سفيرة المملكة العربية السعودية في أمريكا، إن حادث إطلاق النار في قاعدة عسكرية جوية في فلوريدا، مؤلم للغاية، مؤكدة على وحدة الشعب السعودي في إدانة هذه الجريمة.

جاء ذلك في تغريدة للأميرة ريما على صفحتها بتويتر، حيث قالت: "أخلص التعازي للشعب الأمريكي في المأساه التي وقعت في بينساكولا، فلوريدا. نتعاطف مع عائلات المتضررين من هذا الهجوم المروع".

وتابعت قائلة في تغريدة منفصلة: "كابنة طيار عسكري سابق تدرب في بأمريكا فإن هذه المأساة مؤلمه بشكل خاص. والشعب السعودي متحد في ادانته لهذه الجريمة. ونقف متضامنين مع أصدقائنا الأمريكيين خلال هذه الأوقات العصيبة".

ويذكر أنه ووفقا لمصادر أمنية أمريكية فإن مطلق النار يدعى محمد الشمراني، سعودي الجنسية وكان برتبة ملازم ثاني في الجيش السعودي منخرط ببرنامج تدريب الطيران بقاعدة بنساكولا الجوية في فلوريدا.

ووفقا لوزارة الدفاع، بدأ مطلق النار تدريباته في أغسطس/ آب العام 2017، وتضمن برنامج التدريب الذي انخرط فيه تدريبات ابتدائية للطيران وأساسيات الملاحة الجوية بالإضافة إلى دراسة اللغة الإنجليزية.

نشر