رغم اعتراض مصر واليونان.. وزير دفاع تركيا: الاتفاق مع ليبيا لا يعتدي على حقوق الآخرين

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
وزير الدفاع التركي خلوصي أكار

دبي، الإمارات العربية السعودية (CNN)-- قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، مساء الأحد، إن مذكرة التفاهم المبرمة مع حكومة فايز السراج في ليبيا، حول مناطق السيادة والنفوذ في البحر المتوسط "لا تشكل تهديدا ولا اعتداءً على حقوق الدول الأخرى"، حسبما نقلت وكالة الأنباء التركية الرسمية الأناضول.

وتواجه الاتفاقية التركية الليبية، اعتراضات من مصر واليونان وقبرص، واعتبرت تلك الدول الاتفاق "غير شرعي" ويتعارض مع القانون الدولي، فيما أعلنت الخارجية اليونانية طرد السفير الليبي اعتراضا على الاتفاق.

وأكد وزير الدفاع التركي، خلال زيارته لمركز عمليات القوات البرية في العاصمة أنقرة، أن "تركيا تواصل الالتزام بما تنص عليه التفاهمات مع روسيا وأمريكا حول عملية (نبع السلام)، وتنتظر من حلفائها وأصدقائها الوفاء بالتزاماتهم".

وشدد، بحسب الوكالة، على أنّ "تركيا تأخذ على محمل الجد التهديدات التي تواجه حلف شمال الأطلسي (ناتو)"، و"تنتظر بالتالي من الحلف الوفاء بمسؤولياته تجاهها على النحو ذاته".

وفي 27 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وقع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مذكرتي تفاهم مع رئيس الوزراء الليبي فايز السراج، حول مناطق النفوذ البحري بين البلدين في البحر المتوسط، فضلا عن التعاون الأمني بين الجانبين.

محتوى مدفوع

نشر