اجتماع الاتفاق النهائي بين مصر وإثيوبيا والسودان حول سد النهضة في يناير برعاية أمريكية

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
عمليات إنشاء سد النهضة الإثيوبي على نهر النيل

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قالت وزارة الخزانة الأمريكية، إن وزراء خارجية مصر وإثيوبيا والسودان، يخططون للاجتماع في واشنطن يوم 13 يناير كانون الثاني المقبل، لمحاولة التوصل لاتفاق نهائي بشأن سد النهضة الإثيوبي، وذلك في أعقاب اجتماع وزراء الدول الثلاث والذي عقد في واشنطن، الاثنين، بحضور وزير الخزانة الأمريكي ورئيس البنك الدولي.

وعبر وزراء خارجية مصر وإثيوبيا والسودان، خلال اجتماعهم في واشنطن، عن تقديرهم للدور المراقب للولايات المتحدة والبنك الدولي في ملف سد النهضة، مؤكدين أنهم "لاحظوا التقدم المحرز بالاجتماعات الفنية بين وزراء الموارد المائية في أديس أبابا والقاهرة".

وقال وزيرا الخارجية والموارد المائية في مصر، في بيان، إن الاجتماعات تضمنت عقد لقاءات ثنائية بين وزير الخزانة الأمريكي مع وزراء الخارجية والري في كل من مصر والسودان وإثيوبيا، أعقبها اجتماع موسع تم خلاله تناول الأطراف لوجهات نظرهم حول الخطوات اللازمة من أجل التوصل إلى اتفاق قبل 15 يناير كانون الثاني المقبل.

وأكد الوزيران، بحسب بيان مشترك، "أهمية انخراط الدول الثلاث في المفاوضات بحسن نية وشفافية من أجل تحقيق المصالح المشتركة للدول الثلاث وضمان التنفيذ الكامل لأحكام اتفاق إعلان المبادئ المبرم في مارس آذار 2015، وبما يحقق أهداف إثيوبيا في توليد الكهرباء دون الإضرار بمصالح مصر المائية.

محتوى مدفوع

نشر