مشاورات تشكيل الحكومة الجديدة في لبنان.. هل ستفضي لتسمية رئيس؟

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
سعد الحريري رئيس حكومة تصريف الأعمال في لبنان يشارك في مشاورات تشكيل الحكومة الجديدة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- بدأت في العاصمة اللبنانية بيروت، الخميس، المشاورات النيابية لاختيار رئيس الحكومة الجديد، واستقبل الرئيس ميشال عون في قصر بعبدا ممثلين عن الكتل النيابية المختلفة الممثلة في البرلمان، وفقًا لما أعلنته الوكالة الوطنية للإعلام.

وكان سعد الحريري رئيس حكومة تصريف الأعمال في لبنان، أعلن، مساء الأربعاء، أنه لن يترشح لشغل المنصب في الحكومة المقبلة.

وأكد الحريري، في بيان صادر عن مكتبه، أنه "لن يكون مرشحا لتشكيل الحكومة المقبلة وسأتوجه غدا للاستشارات على هذا الأساس".

وتشهد مفاوضات تشكيل الحكومة الجديدة على خلفية الاحتجاجات المستمرة منذ 17 أكتوبر تشرين الأول الماضي، تعثرًا كبيرًا بعد اعتذار عدد من الأسماء المرشحة لشغل المنصب.

وكان الرئيس اللبناني ميشال عون، أكد في تصريحات سابقة، أن تنفيذ مطالب المحتجين في لبنان في مقدمة أولويات الحكومة المقبلة.

وتأجلت المشاورات النيابية التي يرعاها الرئيس اللبناني مرتين، كان آخرها بطلب من رئيس حكومة تصريف الأعمال ورئيس كتلة تيار المستقبل سعد الحريري.

ومن المفترض أن يعقب الاستشارات النيابية، اجتماع بين رئيس الجمهورية ميشال عون و رئيس مجلس النواب نبيه بري لمناقشة نتائج الاستشارات، ثم تكليف من يتم الاتفاق على اختياره رئيسًا للوزراء في لبنان.

وأعلنت حكومة سعد الحريري، استقالتها، في أكتوبر تشرين الأول الماضي، استجابة للاحتجاجات المستمرة منذ 17 أكتوبر تشرين الأول الماضي.

ويطالب المتظاهرون بإقالة الحكومة وتشكيل حكومة تكنوقراط لا تخضع لنظام المحاصصة السياسية، كما يطالبون بتحسين الأوضاع الاقتصادية والقضاء على الفساد.

 

محتوى مدفوع

نشر