أردوغان: تركيا لن تتحمل موجة جديدة من اللاجئين السوريين

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن بلاده "لا يمكنها التعامل مع موجة جديدة من المهاجرين من سوريا"، مؤكدًا أن أنقرة "لن تتحمل عبء هذه الهجرة بمفردها" حسبما نقلت وكالة الأنباء التركية الرسمية الأناضول، الأحد.

ويشكو أردوغان منذ فترة طويلة من أن "الدول الأخرى لا تساعد في التعامل مع أعداد كبيرة من المهاجرين الذين دخلوا تركيا فرارًا من القتال في سوريا.

وأشار الرئيس التركي، خلال مؤتمر صحفي في إسطنبول، الأحد، إلى أن حوالي 80 ألف لاجئ فروا من العنف في إدلب باتجاه الحدود التركية.

اتفقت تركيا وروسيا في العام الماضي على إنهاء التصعيد العسكري في محافظة إدلب، لكن في الأسابيع الأخيرة كثفت الحكومة السورية المدعومة من روسيا من الغارات الجوية والمدفعية في إدلب، بدعوى استهداف الإرهابيين.

وأكد أردوغان في المؤتمر الصحفي أنه سيرسل وفدًا إلى موسكو، الاثنين، لمناقشة الوضع في إدلب ومحاولة وقف هجمات النظام السوري، وفقًا لما ذكرته الأناضول.

واعتبر رجب طيب أردوغان، أن "انعكاسات ضغوط موجة الهجرة نحو تركيا ستؤثر على جميع البلدان الأوروبية وخاصة اليونان"، محذرًا من تكرار مشاهد الهجرة غير الشرعية في البحر المتوسط إلى أوروبا، مشيدًا بدور اتفاقية مكافحة الهجرة غير الشرعية بين تركيا والاتحاد الأوروبي في مارس آذار 2016.

وبدأت تركيا منذ أشهر عملية عسكرية موسعة لإنشاء منطقة آمنة في شمال سوريا شرق نهر الفرات، وتخطط أنقرة، بحسب تصريحات سابقة للرئيس التركي لتوطين اللاجئين السوريين في تلك المنطقة.

وطالب أردوغان المجتمع الدولي بدعم تلك الخطة، محذرا من "فتح أبواب" أوروبا أمام اللاجئين السوريين.

نشر