ترامب: إيران تتحمل المسؤولية عن الهجوم على السفارة الأمريكية ببغداد

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
محتجون أمام السفارة الامريكية في بغداد يحاولون اقتحامها
00:18
الآلاف يحاصرون السفارة الأمريكية في بغداد

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- اتهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إيران بتدبير حصار الآلاف من مؤيدي الحشد الشعبي في العراق، للسفارة الأمريكية في بغداد، وحمل ترامب طهران مسؤولية الهجوم على السفارة، مطالبًا السلطات العراقية بمنع بحماية السفارة وتأمينها.

وأشار الرئيس الأمريكي في تغريدة له على تويتر، الثلاثاء، إلى مقتل أمريكي وإصابة آخرين في الهجمات التي استهدفت قاعدة عسكرية أمريكية في كركوك، متهما إيران بالتورط في هذا الهجوم.

وكتب ترامب في تغريدته "قتلت إيران أمريكيًا،  وأصابت آخرين، لقد استجبنا بقوة، وسنقوم بذلك دائمًا، الآن تقوم إيران بتنظيم هجوم على السفارة الأمريكية في العراق، وسوف يتحملون المسؤولية الكاملة".

واختتم ترامب تغريدته بالتأكيد على أنه "نتوقع أن يستخدم العراق قواته لحماية السفارة، وأبلغنا بذلك".

كان الآلاف من مؤيدي الحشد الشعبي المدعوم من إيران، تظاهروا أمام السفارة الأمريكية في المنطقة الخضراء في العاصمة العراقية بغداد، الثلاثاء، وذلك احتجاجا على الغارات الجوية الأمريكية على مقار لحزب الله العراقي في سوريا والعراق، والتي أسفرت عن مقتل 25 شخصًا، الأحد.

وحسبما قال شهود عيان لـCNN، فإن قوات الأمن العراقية خارج السفارة تحاول تهدئة المتظاهرين، وتطالبهم بعدم التصعيد، فيما قالت وزارة الداخلية العراقية إن وزير الداخلية وعدد من أعضاء البرلمان يحاولون تهدئة المتظاهرين، الذين حاول بعضهم تسلق اسوار السفارة.

وبحسب ما تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي، فقد شارك في المظاهرات نواب في البرلمان العراقي، فضلا عن قيادات في قوات الحشد الشعبي، من بينهم أبو مهدي المهندس نائب رئيس قوات الحشد الشعبي وزعيم مليشيات حزب الله العراقي، وقيس الخزعلي زعيم مليشيا عصائب أهل الحق المدعومة من إيران.

وبدأ عشرات المتظاهرين في نصب خيام أمام مقر السفارة، تمهيدًا للاعتصام، فيما أظهرت مقاطع فيديو إشعال النيران في إحدى بوابات مقر السفارة الأمريكية.

نشر