ما الذي يمكن أن تضربه إيران انتقاما من مقتل سليماني؟

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
مظاهرات في إيران للتنديد بمقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني

لندنن المملكة المتحدة (CNN)-- ربما ستكون الأصول العسكرية الأمريكية في المنطقة في حالة تأهب قصوى، تحسبًا للرد الإيراني على مقتل قاسم سليماني، فعلى الرغم من أن الجيش الإيراني أسوأ تجهيزًا، إلى أن ذلك لا يمنع من استهداف مواقع أمريكية في العراق وسوريا وربما حتى في أفغانستان.

تخضع المنشآت الدبلوماسية الأمريكية لإجراءات أمنية صارمة، للحيلولة دون الانتقام، حيث تمارس بيروت، وأربيل في المنطقة الكردية المتمتعة بحكم شبه ذاتي في شمال العراق أقصى درجات الحذر.

سيكون المدنيون الأمريكيون في خطر أيضًا، حيث تعرض بعضهم للخطف في أوقات سابقة من قبل حلفاء إيران ووكلائها في الماضي في المنطقة، كما أن خطوط الشحن المستهدفة سابقًا ستخاطر أيضًا بالشلل بسبب أي استجابة محتملة. ومع ذلك ، فهذه كلها أصول تعرضت بالفعل للتهديد خلال الأشهر الماضية.

من الناحية الواقعية، فإن التهديد على المدى الطويل هو لحلفاء الولايات المتحدة الذين لا يستطيعون - مثل إسرائيل - مغادرة المنطقة أو الدخول في مأزق.

وتتعرض إسرائيل للتهديد من قبل جماعة حزب الله اللبنانية، والتي تتعرض لضغوط محلية، لكن لا يزال لديها مئات الصواريخ التي يمكنها إطلاقها بناءً على طلب الإيرانيين.

لقد تعرضت المملكة العربية السعودية للهجوم بالفعل بطائرات بدون طيار وصواريخ قالت إيران إنها أطلقت من قبل متمرديها الحوثيين في اليمن، لكن الولايات المتحدة قالت إنها أطلقت من إيران.

المملكة العربية السعودية في خطر مرة أخرى، سواء داخل حدودها أو على حدودها الجنوبية مع اليمن، حيث لا تزال متورطة في صراع مستعصي.

لكن رغم كافة الاحتمالات حول الأهداف الأمريكية لإيران، إلا أن طهران هي سيد ما هو غير متوقع وتدريجي.

نشر