قيس الخزعلي أمين عصائب الحق بالعراق يدعو للاستعداد برسالة خطية بعد مقتل قاسم سليماني.. هذا ما جاء فيها

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
قيس الخزعلي

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—دعا قيس الخزعلي، الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق الشيعية العراقية، أنصار للاستعداد، وذلك في رسالة خطية نشرت على الموقع الرسمي للحركة.

وجاء في الرسالة: "النتيجة الطبيعية للحاج القائد قاسم سليماني والحاج القائد أبو مهدي المهندس هي الشهادة.. والنتيجة الحتمية لأمريكا وإسرائيل هي الخسارة.. مقابل دماء الشهيد القائد أبو مهدي المهندس زوال كل الوجود العسكري الأمريكي في العراق.. ومقابل دماء الشهيد القائد قاسم السليماني زوال كل ’إسرائيل‘ من الوجود".

وأضافت الخزعلي برسالته: "على كل المجاهدين المقاومين الجهوزية فأن القادم علينا فتح قريب ونصر كبير، قد يحتاج هذا الأمر إلى مخاض ولكن عليكم أن تثقوا بوعد الله القائل (( إِنَّا لَنَنصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الْأَشْهَادُ )) والقائل ((وَكَانَ حَقًّا عَلَيْنَا نَصْرُ الْمُؤْمِنِينَ))".

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية أو ما يُعرف بـ"البنتاغون" أعلنت أن الجيش الأمريكي وبتوجيه من الرئيس، دونالد ترامب، نفذ الضربة التي قتلت سليماني، لافتة إلى أن الأخير " كان منخرطا بصورة نشطة بتطوير خطط لمحاجمة دبلوماسيين وجنود أمريكيين في العراق والمنطقة، الجنرال سليماني وفيلق القدس مسؤولان عن مقتل مئات الأمريكيين وقوات التحالف وجرح الآلاف الآخرين.. الجنرال قاسم سليماني وافق على الهجوم الذي استهدف السفارة الأمريكية في العراق هذا الأسبوع.. الضربة كانت تهدف لردع أي خطط هجوم مستقبلية لإيران.. الولايات المتحدة الامريكية ستستمر باتخاذ كل الخطوات الضرورية لحماية مواطنيها ومصالحها أينما كانت حول العالم."

على الصعيد الآخر قال جواد ظريف، وزير الخارجية الإيراني بأول تغريدة تعقيبا على مقتل سليماني: "عمل الإرهاب الدولي للولايات المتحدة الأمريكية باستهداف واغتيال الجنرال قاسم سليماني -أكثر قوة فعالة بمحاربة داعش، جبهة النصرة، القاعدة- خطير للغاية وتصعيد غبي.. الولايات المتحدة الأمريكية تتحمل كل تداعيات مغامراتها المارقة".

نشر