السعودية عن مقتل سليماني: نتيجة لتصاعد الإرهاب.. وندعو لضبط النفس

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان

أتلانتا، الولايات المتحدة (CNN)-- في أول رد فعل لها، قالت المملكة العربية السعودية، الجمعة، إنها تابعت الأحداث التي وقعت في العراق، في إشارة إلى مقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، واعتبرت في بيان للخارجية السعودية، أن تلك الحادثة "جاءت نتيجة لتصاعد التوتر والأعمال الإرهابية التي نددت بها المملكة العربية السعودية وحذرت منها في الماضي من تداعياتها"، بحسب بيان للخارجية السعودية.

ودعت الخارجية السعودية في بيانها، إلى "أهمية ضبط النفس لدرء جميع الأفعال التي قد تؤدي إلى تفاقم الوضع، مع عواقب لا تحتمل"، مشيرة إلى أنه كان يجب وقف "تهديدات المليشيات الإرهابية التي تهدد أمن المنطقة".

وطالبت السعودية في ختام بيان وزارة الخارجية، المجتمع الدولي، بالوفاء بمسؤولياته "في اتخاذ التدابير اللازمة لضمان أمن واستقرار هذه المنطقة الحيوية للعالم".

كان مجلس الأمن القومي في إيران، الجمعة، وصف استهداف وقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، بأنه "أكبر خطأ استراتيجي للولايات المتحدة"، وأضاف المجلس في بيان، نشرته وكالة أنباء فارس الإيرانية شبه الرسمية، "لن تجد أمريكا مفرًا سهلاً من المحاسبة على ارتكاب هذا الخطأ"، "هؤلاء المجرمون سيواجهون الانتقام القاسي، في الوقت والمكان المناسبين".

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في تغريدة له على تويتر، الجمعة، إن قاسم سليماني قتل وأصاب آلاف الأمريكيين على مدى فترة طويلة من الزمن، مشيرًا إلى أنه "كان يخطط لقتل الكثيرين غيرهم.. لكن تم استهدافه!".

وحمل ترامب في تغريدته، قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، المسؤولية بشكل ومباشر وغير مباشر، عن وفاة ملايين الأشخاص، "بما في ذلك العدد الكبير الأخير من المحتجين الذين قتلوا في إيران نفسها".

نشر