مستشار لخامنئي يُهدد بـ"فيتنام أخرى": صراخ ترامب الغبي لن يمنع إيران من جعل أمريكا تندم

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
مستشار لخامنئي يُهدد بـ"فيتنام أخرى": صراخ ترامب الغبي لن يمنع إيران من جعل أمريكا تندم

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- طالب مستشار مرشد الثورة الإيرانية للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي، بمغادرة منطقة الشرق الأوسط، مُحذرًا من أن بقائها يعني أنها "ستواجه فيتنام أخرى".

ونقلت وكالة أنباء فارس شبه الرسمية عن ولايتي ما قاله هلال مراسم تأبين قائد فليق القدس الإيراني قاسم سليماني في طهران، الاثنين. وقال إن "الأمريكيين ارتكبوا حماقة في استهداف سليماني وعليهم مغادرة المنطقة والتجارب دللت على هزيمتهم باستمرار في مواجهة خطط إيران وجبهة المقاومة".

وأضاف مستشار مرشد الثورة الإيرانية أنه "رُغم صراخ الرئيس الأمريكي الغبي، فإن إيران ستتصرف بطريقة تجعل أمريكا تندم، وستواجه فيتنام أخرى إن لم تغادر قواتها المنطقة".

وعادة ما تُستدعى  حرب فيتنام (1955 - 1975) في خطاب القادة السياسيين، باعتباره إحدى الحروب البارزة إبان الحرب الباردة بين الكتلتين، الشرقية والغربية، والتي انتهت بسحب جميع القوات الأمريكية من فيتنام في 15 أغسطس/آب 1973.

ورأى ولايتي المناورات المشتركة بين إيران وروسيا والصين في خليج عُمان والمحيط الهندي قبل نحو أسبوع، بأنها بمثابة مُنعطف في مواجهة ممارسات أمريكا.

وفي وقت سابق، خلال رحلة عودته من ولاية فلوريدا إلى واشنطن على متن طائرة رئاسية، كرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تهديده باستهداف 52 موقعًا إيرانيًا، من بينها مواقع ثقافية وتاريخية، إذا ما تعرضت المصالح الأمريكية لهجمات انتقامية إيرانية.

ويوم الأحد، شهد البرلمان العراقي تحركات للتصويت على قرار برحيل القوات الأمريكية في العراق، على خلفية مقتل سليماني، فيما هدد ترامب بفرض عقوبات غير مسبوقة على بغداد إذا ما تم إقرار ذلك.

نشر