البنتاغون: الضربات الباليستية الإيرانية استهدفت قاعدتين تضمان قوات أمريكية بالعراق

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
البنتاغون: الضربات الباليستية الإيرانية استهدفت قاعدتين تضمان قوات أمريكية بالعراق

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)— قالت وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون) إن أكثر من 10 صواريخ باليستية إيرانية استهدفت، صباح الأربعاء، عسكريين من القوات الأمريكية وقوات التحالف الدولي لمكافحة الإرهاب بالعراق.  

وأضاف البنتاغون، في بيان لمساعد وزير الدفاع للشؤون العامة جوناثان هوفمان، أنه من الواضح أن هذه الصواريخ أُطلقت من إيران، واستهدفت قاعدتين عسكريتين عراقيتين على الأقل، تستضيفان أمريكيين وعسكريين من قوات التحالف في منطقة عين الأسد وإربيل.

وتابع البيان: "نحن نعمل على تقييم الأضرار الأولية"، مُشيرًا إلى أنه "في الأيام الأخيرة واستجابة للتهديدات والإجراءات الإيرانية، اتخذت وزارة الدفاع (الأمريكية) جميع التدابير المناسبة لحماية موظفينا وشركائنا".

وقال البنتاغون في بيانه: "كانت هذه القواعد في حالة تأهب قصوى، بسبب دلائل على أن النظام الإيراني يخطط لمهاجمة قواتنا ومصالحنا في المنطقة". 

كان الحرس الثوري الإيراني أعلن استهدافه قاعدة عين الأسد الأمريكية في محافظة الأنبار (غرب العراق)، حسبما أفادت قناة "Press TV" الإيرانية.

وأضاف الحرس الثوري الإيراني أنه أطلق نحو 10 صواريخ على القاعدة الأمريكية، في وقت مبكر من صباح الأربعاء.

وحذر الحرس الثوري الإيراني بأنه سيشن مزيد من الضربات "الساحقة" إذا قامت أمريكا باعتداء جديد. كما هدد بمهاجمة أي دولة إقليمية تتحول إلى "منصة للاعتداءات الأمريكية".

وتقع قاعدة عين الأسد غربي العاصمة العراقية، بغداد، على بُعد 200 كيلومتر.

نشر