ترامب عن خروج أمريكا من العراق: ليس الآن.. ومستعدون لأي حرب مع إيران

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
ترامب عن خروج أمريكا من العراق: ليس الآن.. ومستعدون لأي حرب أو هجوم انتقامي من إيران

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن واشنطن ترغب في الخروج من العراق "في مرحلة ما، لكن ليس الآن"، مُلوحًا في الوقت ذاته بفرض عقوبات على بغداد "إذا لم يتم التعامل معنا باحترام".

وأوضح ترامب في مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض، الثلاثاء: "في مرحلة ما نرغب بالخروج من العراق ولكن ليس الآن... لا علم لي بالرسالة التي وصلت إلى العراق حول انسحابنا".

ووصف ترامب انسحاب أمريكا في الوقت الحالي بأنه "سيكون أسوأ ما قد يحدث للعراق"، إلا أنه أكد "في النهاية يجب على العراق أن يكون قادرًا على حماية نفسه".

وأضاف ترامب: "تحدثت عن عقوبات على العراق في حال لم يتم التعامل معنا باحترام... نحن نستحق الاحترام من الجانب العراقي".

أثارت رسالة من وزارة الدفاع الأمريكية إلى الحكومة العراقية جدلا واسعًا، بعد تفسيرها على أنها إخطار من واشنطن لبغداد بأنها ستسحب قواتها من البلاد، في حين أكد البنتاغون في وقت لاحق أنها مجرد إخطار بإعادة نشر للقوات دون القيام بالانسحاب.

ويوم الأحد، صوت البرلمان العراقي على قرار يلزم الحكومة بالعمل على إنهاء وجود القوات الأجنبية، غارة جوية أمريكية، يوم الجمعة الماضي، أسفرت عن مقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني ونائب رئيس الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس، وآخرين كانوا معًا في موكب بعد خروجه من مطار بغداد.

وحول احتمالات حدوث حرب مع إيران، قال الرئيس الأمريكي: "إننا مستعدون لأي حرب أو أي هجوم انتقامي، وجاهزون للمواجهة"، مُعتبرًا أن طهران "ستعاني من العواقب وبشدة إن أقدمت على أي رد".

 وذكر ترامب أن سليماني كان يخطط لـ"هجوم كبير"، وأن الولايات المتحدة كانت تتبعه لعدة أيام قبل مقتله، قائلا: قدمنا معروفا للعديد من الدول بقتلنا سليماني، وتم إنقاذ الأرواح".

نشر