إيران تشكك في مزاعم الولايات المتحدة حول سقوط الطائرة الأوكرانية

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
أجزاء من حطام الطائرة الأوكرانية التي سقطت في إيران
00:41
المشاهد الأولية لحطام الطائرة الأوكرانية بعد سقوطها في إيران

طهران، إيران (CNN)-- شكك رئيس هيئة الطيران المدني الإيرانية في مزاعم الولايات المتحدة بأن إيران أسقطت بطريق الخطأ، طائرة ركاب أوكرانية تحطمت بعد وقت قصير من إقلاعها في طهران، مما أسفر عن مقتل جميع ركابها وطاقمها البالغ عددهم 176 شخصًا.

وأكد علي عبد زاده رئيس هيئة الطيران المدني في إيران لـCNN، أنه "إذا أصاب صاروخ طائرة، فستسقط الطائرة بسقوط حر"، مضيفًا "على عكس الادعاء، بمجرد إقلاع الطائرة واصلت الطيران لمدة 5 دقائق، وحاول الطيار العودة إلى المطار لكنه فشل".

وتابع زاده "كيف يمكن أن تصطدم طائرة بصاروخ، ثم يقوم الطيار بمحاولة العودة إلى المطار؟".

وقال رئيس هيئة الطيران المدني الإيراني، إن بلاده تملك القدرة والمعرفة حول كيفية فك تشفير الصندوق الأسود، مشيرًا إلى وصول خبراء الطيران الإيراني للمساعدة في فك شفرة بيانات صندوقي الطائرة، على الرغم من تلفه، وأضاف "إذا لم تكن المعدات المتاحة كافية للحصول على المحتوى"، فإن إيران ستتعاقد مع خبراء من فرنسا أو كندا.

وكان عدد من المسؤولين الأمريكيين، قالوا لـCNN، إن الولايات المتحدة تعتقد أن "إيران أسقطت عن طريق الخطأ طائرة الركاب الأوكرانية"، والتي سقطت فجر الأربعاء، بعد إقلاعها من مطار الخميني في طهران.

وبحسب المسؤولين الأمريكيين، فإن ذلك الاعتقاد يستند إلى التحليل المستمر للبيانات من الأقمار الصناعية والرادار والبيانات الإلكترونية التي يتم جمعها بشكل روتيني من قبل الجيش والاستخبارات الأمريكية.

وتحطمت طائرة أوكرانية، فجر الأربعاء، بعد إقلاعها من مطار الخميني في طهران، بالتزامن مع إطلاق إيران هجمات صاروخية باتجاه قاعدتين عسكريتين تضمان قوات أمريكية في العراق.

وكان مصدر أمريكي مسؤول، كشف في تصريحات لـCNN، أن الاستخبارات الأمريكية تبحث حادث تحطم الطائرة الأوكرانية التي سقطت بعد إقلاعها من مطار الخميني في إيران، صباح الأربعاء، مع تزايد الشكوك حول ما يمكن أن يتسبب في تحطم طائرة بعد وقت قصير من إقلاعها.

محتوى مدفوع

نشر