رئيس وزراء كندا: لدينا معلومات استخباراتية تؤكد سقوط الطائرة الأوكرانية في إيران بفعل صاروخين روسيي الصنع

الشرق الأوسط
نشر
3 دقائق قراءة
رئيس وزراء كندا: لدينا معلومات استخباراتية تؤكد سقوط الطائرة الأوكرانية بصاروخ إيراني

أوتاوا، كندا (CNN)—قال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو إن المسؤولين الكنديين لديهم معلومات تؤكد أن طائرة الخطوط الجوية الأوكرانية قد سقطت في إيران بفعل إطلاق صاروخين أرض - جو روسيي الصنع.

وأوضح ترودو أن المسؤولين الكنديين حصلوا على المعلومات من مصادرهم الخاصة وحلفاء بلاده. وقال ترودو: "ربما كان هذا غير مقصود"، مُشيرًا إلى أن الصاروخين من طراز SA - 15 التابع لمنظومة تور، وهو نظام صاروخي سوفيتي للدفاع الجوي. 

ودعا ترودو إلى إجراء تحقيق شامل حول سبب تحطم الطائرة، مُضيفا: "تشير المعلومات الاستخباراتية والأدلة إلى أنها ضربة بصاروخ أرض - جو"، إلا أنه لم يقدم تفاصيل إضافية.

وفي وقت سابق، شكك رئيس هيئة الطيران المدني الإيرانية في مزاعم الولايات المتحدة بأن إيران أسقطت بطريق الخطأ، طائرة ركاب أوكرانية تحطمت بعد وقت قصير من إقلاعها في طهران، مما أسفر عن مقتل جميع ركابها وطاقمها البالغ عددهم 176 شخصًا.

وأكد علي عبد زاده رئيس هيئة الطيران المدني في إيران لـCNN، أنه "إذا أصاب صاروخ طائرة، فستسقط الطائرة بسقوط حر"، مضيفًا "على عكس الادعاء، بمجرد إقلاع الطائرة واصلت الطيران لمدة 5 دقائق، وحاول الطيار العودة إلى المطار لكنه فشل".

وتابع زاده "كيف يمكن أن تصطدم طائرة بصاروخ، ثم يقوم الطيار بمحاولة العودة إلى المطار؟".

وقال رئيس هيئة الطيران المدني الإيراني، إن بلاده تملك القدرة والمعرفة حول كيفية فك تشفير الصندوق الأسود، مشيرًا إلى وصول خبراء الطيران الإيراني للمساعدة في فك شفرة بيانات صندوقي الطائرة، على الرغم من تلفه، وأضاف: "إذا لم تكن المعدات المتاحة كافية للحصول على المحتوى"، فإن إيران ستتعاقد مع خبراء من فرنسا أو كندا.

وكان عدد من المسؤولين الأمريكيين، قالوا لـCNN، إن الولايات المتحدة تعتقد أن "إيران أسقطت عن طريق الخطأ طائرة الركاب الأوكرانية"، والتي سقطت فجر الأربعاء، بعد إقلاعها من مطار الخميني في طهران.

وتحطمت طائرة أوكرانية، فجر الأربعاء، بعد إقلاعها من مطار الخميني في طهران، بالتزامن مع إطلاق إيران هجمات صاروخية باتجاه قاعدتين عسكريتين تضمان قوات أمريكية في العراق.

 

نشر