حفتر والسراج في موسكو للتفاوض وتوقيع اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
فايز السراج رئيس الحكومة في ليبيا وعقيلة صالح رئيس برلمان طبرق وخليفة حفتر قائد قوات شرق ليبيا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قالت وكالة الأنباء الروسية سبوتنيك، إن قائد قوات شرق ليبيا خليفة حفتر، وصل إلى العاصمة الروسية موسكو، الاثنين، للتفاوض حول وقف إطلاق النار مع فايز السراج رئيس حكومة الوفاق المعترف بها دوليا، والذي يصل إلى موسكو، في وقت لاحق، حسبما نقلت الوكالة.

وكان رئيس مجموعة الاتصال الروسية حول الأزمة في ليبيا، ليف دينغوف، قال في وقت سابق، إن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية فايز السراج، وقائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر، قد يزورا موسكو قريبا لبحث حل الأزمة الليبية.

وأضاف دينغوف، إن المفاوضات ستسلط الضوء على الشروط القادمة للتسوية في ليبيا، بما في ذلك مناقشة إمكانية توقيع اتفاق وقف إطلاق النار وقضايا تتعلق بهذا الأمر.

ومن المنتظر أن يشارك في تلك مفاوضات وقف إطلاق النار، عقيلة صالح رئيس برلمان طبرق.

وأوضح رئيس مجموعة الاتصال الروسية حول ليبيا، أن "كل فريق سيلتقي على حدى مع القيادة الروسية، وكذلك مع ممثلي الوفد التركي، الذي يتعاون مع روسيا في هذا المجال. على الأرجح، وسيعمل ممثلو الإمارات ومصر كمراقبين في المفاوضات".

وبدأ وقف إطلاق النار في ليبيا منتصف ليل السبت الماضي، بين قوات شرق ليبيا، وحكومة السراج، على مبادرة من روسيا وتركيا، خلال لقاء جمع رئيسي البلدين فلاديمير بوتين ورجب طيب أردوغان قبل يومين.

من جانبها، رحبت مصر التي تدعم قوات شرق ليبيا بقيادة خليفة حفتر، بوقف إطلاق النار غير المشروط الذي أُعلن مساء السبت في ليبيا، وأكدت في بيان عن الخارجية المصرية، "أهمية العودة إلى العملية السياسية ممثلة في عملية برلين وجهود المبعوث الأممي لإطلاق المسارات الثلاثة السياسية والاقتصادية والأمنية"، كما أكدت أيضا "دعمها لحل شامل يحفظ أمن ليبيا وأمن دول جوارها ودول حوض البحر المتوسط، ويحفظ وحدة ليبيا وسلامة أراضيها".

محتوى مدفوع

نشر