بعد توعد أردوغان لحفتر.. أمير سعودي يذكر بما توعد به بشار الأسد ويعلق

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—قارن الأمير السعودي عبدالرحمن بن مساعد، بين ما توعد به الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، للرئيس السوري، بشار الأسد، سابقا، وبين ما يهدد به المشير خليفة حفتر، قائد قوات شرق ليبيا التي تعرف باسم "الجيش الوطني الليبي".

جاء ذلك في تغريدة للأمير السعودي على صفحته بتويتر، ناشرا صورتين من تصريحات أردوغان، الأولى يقول بها: "أقول للأسد: لقد اقترب عدد الضحايا الذين قتلوا في سوريا من 100 ألف إنسان، قسما بربي ستدفع الثمن غاليا"، ليعلق الأمير عبدالرحمن قائلا: "أبشر بطولِ سلامةٍ يا ( حفترُ )!"

ويذكر أن تصريح أروغان عن الأسد جاء بتغريدة نشرها على صفحته الرسمية بموقع تويتر، بتاريخ الخامس من مايو/ أيار العام 2013.

وكان أردوغان قد توعد في كلمة ألقاها أمام كتلته النيابية في البرلمان، الثلاثاء: "لا يمكننا السكوت حيال ما يحدث في ليبيا لو لم تتدخل تركيا لاستولى الانقلابي حفتر على كامل ليبيا، هذا الانقلابي وافق في البداية على اتفاق الهدنة لكنه راوغ بعد ذلك وهرب من موسكو".

وتوعد الرئيس التركي حفتر بـ"تلقينه الدرس اللازم" في حال شن هجمات على القوات التابعة للسراج، وأشار إلى أن ليبيا كانت " لعصور طويلة جزءا هاما من الدولة العثمانية"، لذلك لا يمكن لتركيا أن تقف مكتوفة الأيدي أمام ما يجري هناك.

 

 

نشر