مصر: إرسال قوات تركية إلى ليبيا سيؤثر سلبًا على مؤتمر برلين

الشرق الأوسط
نشر
وزير الخارجية المصري سامح شكري

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- اعتبرت الخارجية المصرية، إعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حول خطط بلاده الخاصة بإرسال قوات إلى ليبيا، دليلًا على "خرق قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، ويُنذر بمزيد من تدويل الأزمة الليبية"، حسبما ورد في بيان للخارجية المصرية.

وأجرى وزير الخارجية المصري، الخميس، اتصالين هاتفيين بوزيري خارجية اليونان وإيطاليا، للتباحث حول التطورات في الملف الليبي، قبل أيام من مؤتمر برلين الخاص بالأزمة في ليبيا.

وأوضحت الخارجية المصرية في بيان لها، أن إعلان تركيا إرسال قوات إلى ليبيا، "سيؤثر سلبيًا على مؤتمر برلين والوضع داخل ليبيا".

وأعربت مصر خلال الاتصالين، بحسب بيان وزارة الخارجية، عن "القلق الشديد من أن يؤدي مثل هذا الإعلان إلى إهدار الجهود المبذولة من قِبَل المجتمع الدولي والدول الحريصة على مصالح ليبيا واستقرارها، والتي تتضافر فيما بينها للتوصل إلى تسوية شاملة تتضمن التعامل مع كافة أوجه الأزمة الليبية".

وأضافت "كان هناك توافق على أهمية دعم العملية السياسية في برلين ومنحها كل فرص النجاح بدلاً من المُغامرة مُجدداً بوضع الجهود الدولية في المسألة الليبية موضع الخطر".

وتعارض مصر مذكرتي التفاهم الموقعتين بين تركيا وحكومة فايز السراج في العاصمة الليبية طرابلس، للتعاون الأمني والعسكري بين البلدين وتحديد مناطق النفوذ البحري في البحر المتوسط، واللتان تم بمقتضاهما إرسال قوات تركية إلى ليبيا، للقتال إلى جانب حكومة طرابلس في مواجهة قوات خليفة حفتر التي تدعمها مصر.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر