مع انتهاء مهلة تصعيد الاحتجاجات.. مقتدى الصدر يدعو لاحترام مطالب المتظاهرين في العراق

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
  • محمد توفيق
شاهد أحدث مقاطع فيديو ذات صلة
احتجاجات متصاعدة في العراق للمطالبة بإجراء انتخابات مبكرة وإقالة الحكومة

بغداد، العراق (CNN)-- دعا رجل الدين الشيعي العراقي مقتدى الصدر، في بيان صدر يوم الأحد، لاحترام إرادة المحتجين في العراق الذين أعلنوا "تصعيد احتجاجاتهم"، اعتبارًا من الاثنين.

ودعا نشطاء ومتظاهرون إلى احتجاجات حاشدة يوم الاثنين، للضغط على الحكومة العراقية لاختيار رئيس وزراء مؤقت جديد ليحل محل رئيس الوزراء المؤقت الحالي عادل عبد المهدي الذي استقال من منصبه في نوفمبر تشرين الثاني الماضي.

وحث الصدر، الذي يقود أكبر كتلة سياسية في البرلمان، المتظاهرين على الحفاظ على الاحتجاجات سلمية لتجنب إلحاق الأذى "بأمن" الشعب العراقي.

كما دعا رجل الدين الشيعي، السياسيين العراقيين إلى تسريع العملية وتقديم مرشح "غير مثير للجدل" لمنصب رئيس الوزراء المؤقت لتشكيل الحكومة.

وقال الصدر في البيان "توقفوا عن المماطلة والقتال على الغنائم لأن العراق وشعبه في خطر".

وحدد المتظاهرون مهلة حتى الاثنين 20 يناير كانون الثاني الجاري، لاختيار رئيس وزراء انتقالي جديد، حسبما قال عدد من النشطاء لـCNN، وإلا تصعيد الاحتجاجات حتى تنفيذ مطالبهم.

وأعلنت حكومة عادل عبد المهدي في العراق، استقالتها في نوفمبر تشرين الثاني الماضي، على خلفية الاحتجاجات العنيفة المميتة التي بدأت في أوائل أكتوبر تشرين الأول الماضين والتي تطالب بإقالة الحكومة وإجراء انتخابات برلمانية مبكرة، بعد تردي الأوضاع الاقتصادية وسوء مستوى الخدمات الأساسية.

وتواجه مفاوضات تشكيل البرلمان لحكومة مؤقتة تشرف على إجراء الانتخابات المبكرة في البلاد، تعثرًا كبيرًا، فيما أسفرت المواجهات بين قوات الأمن والمتظاهرين في العاصمة بغداد ومدن عراقية أخرى ذات أغلبية شيعية عن مقتل المئات وإصابة أكثر من 20 ألف شخص، بحسب بعد الإحصاءات الحقوقية والرسمية.

 

 

 

  • محمد توفيق

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر