وزير خارجية السعودية يوضح لـCNN موقف بلاده بقضية "خاشقجي" وخروج قوات أمريكا من العراق

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— أكد الأمير فيصل بن فرحان، وزير خارجية المملكة العربية السعودية إن بلاده لا تريد مغادرة القوات الأمريكية للعراق، لافتا إلى أن خروج هذه القوات سيدفع بالمنطقة لأن تصبح أقل أمنا.

جاء ذلك في مقابلة للوزير السعودي مع CNN حيث أكد على أن الوجود الأمريكي في المنطقة لعب دورا مهما في هزم تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يُعرف بـ"داعش"، وكانت مفتاحا في منع الجماعة الإرهابية من الظهور مجددا.

وأضاف: "أثبتت الولايات المتحدة الأمريكية مجددا بأنها حليف موثوق للمملكة وهذا الأمر هو ذاته فيما يتعلق بإدارة ترامب.. نحن نعمل بصورة جيدة مع الرئيس ترامب ووزارة الخارجية (الأمريكية) والبنتاغون وننسق في مسائل الأمن بالمنطقة.

وألقى الوزير السعودي الضوء على أن الولايات المتحدة الأمريكية تصرفت من منطلق "الدفاع عن النفس المشروع" عندما استهدفت اللواء قاسم سليماني، قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قرب مطار بغداد الدولي.

وأوضح أنه متفق مع وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، بأن المنطقة باتت "أكثر أمنا" بعد مقتل سليماني، حيث أعلنت الإدارة الأمريكية حينها أن استهداف سليماني جاء استباقيا لهجوم ومشيط ضد أمريكيين.

وأضاف الوزير السعودي أنه لا يرى أي تغيير في السلوك الإيراني بعد الهجمات، قائلا: "البيانات ليست إيجابية، ولكننا سنستمر بدعوتهم على التصرف بطريقة تدعم الاستقرار في المنطقة".

وفيما يتعلق بقضية مقتل الإعلامي السعودي، جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في إسطنبول، وصف الأمير فيصل بن فرحان ما حدث بـ"جريمة الفظيعة" وأنه كان لها "تأثير عميق" على جميع السعوديين، مؤكدا على أن المملكة أوضحت بصورة جلية أن "عليها مسؤولية تحميل المسؤولين (عن هذه الجريمة) المسؤولية".

 

نشر