الأردن يجلي 55 مواطنا و16 عربيا من الصين

الشرق الأوسط
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
صورة ارشيفية تظهر طائرة تابعة للخطوط الجوية الملكية الأردنية

عمان، الأردن (CNN)-- وصلت فجر السبت إلى العاصمة الأردنية، عمان، أولى رحلات الطيران على متن الملكية الأردنية من مدينة ووهان الصينية مباشرة،  تقل رعايا أردنيين تم إجلاؤهم بناء على طلبهم، أغلبهم من الطلبة، بعد أيام من التنسيق والمتابعة بين السلطات الصينية والأردنية.

وقالت الملكية الأردنية في بيان رسمي وصل لموقع CNN بالعربية نسخة منه، إن الطائرة على متنها 71 راكبا أقلعت من مدينة ووهان الصينية التي انتشر فيها فيروس الكورونا إلى عمان، في رحلة استغرقت نحو  11 ساعة ونصف.

وتعد هذه أولى عمليات الإخلاء الرسمية من المدينة الموبوءة، وعلى نفقة الحكومة الأردنية بتوجيهات من العاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني.

وقال ضيف الله الفايز، المتحدث باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية، إنه تم إخلاء 55 طالبا وعائلات بعضهم، إضافة إلى 16 مواطنا عربيا بالتنسيق مع حكومات بلدانهم.

وبين الفايز في تصريحات لموقع CNN بالعربية عشية وصول الطائرة، إن المواطنين العرب يضمون،  فلسطينيين ومواطنين من البحرين وسلطنة عُمان ولبنان.

وأكد الفايز، أن الاجراءات الرسمية لم تشمل دخولهم مبنى المطار كسائر المسافرين، بل نقلهم إلى الحجر الصحي مباشرة بحسب الاجراءات المعتمدة للطلبة الأردنيين وفلسطينيي الضفة الغربية وتسفير المواطنين العرب إلى بلدانهم فورا، أيضا بالتنسيق مع حكومات بلدانهم، لافتا إلى أن الأردن أول دولة عربية تقوم بإجلاء رعاياها.

وأرجع تأخر عملية الاخلاء، إلى العبء اللوجستي الكبير الذي تتحمله السلطات الصينية هناك.

وأعدت الحكومة الأردنية مستشفى البشير الحكومي، كمركز للحجر الصحي الذي يستمر 14 يوما، فيما نشرت ماسحات حرارية على كل المعابر الحدودية لفحص المسافرين، ولم تسجل رسميا أية إصابة بفيروس كورونا في المملكة، وتم التعامل مع حالات اشتباه، اذ تم وبحسب وكالة الأنباء الأردنية الرسمية، فقد طلبت وزارة الصحة شراء شرائح خاصة من الصين للكشف عن الاصابة متوقع وصولها الأحد.

وقال أمين عام وزارة الصحة الدكتور حكمت أبو الفول للوكالة، إن 9 سياح صينيين كانوا قد قدموا للأردن في وقت سابق، خرجوا من مستشفى الوبائيات، الجمعة، بعد ثبوت عدم إصابتهم بالفيروس، مبينا أنهم غادروا الأردن، فيما بقي 10 حالات أخرى بينهم أردنيون، قيد المراقبة والمتابعة الحثيثة والدقيقة، مؤكدا عدم ثبوت أي اصابة بينها.

وسترتفع أعداد من سيخضعون للحجر الصحي من المسافرين الاردنيين، كإجراء احترازي وقائي بعد وصول طائرة الاخلاء .

نشر