الإمارات تحتفل بمئات الجنود العائدين من اليمن.. والخارجية: جهودنا ستقتصر على مكافحة الإرهاب

الشرق الأوسط
نشر
3 دقائق قراءة
الإمارات تحتفل بمئات الجنود العائدين من اليمن.. والخارجية: جهودنا ستقتصر على مكافحة الإرهاب
01:44
الإمارات تسحب جزءا من قواتها في اليمن.. ما الأسباب المحتملة؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة 0CNN) – أقامت الإمارات أول احتفال لقواتها العائدة من اليمن، الأحد، منذ إعلانها عن عملية إعادة انتشار استراتيجية في البلاد وسحب جزء من قواتها صيف عام 2019.

وقال وزير الدولة للشؤون الخارجية في الإمارات، أنور قرقاش، ببيان، إن أبوظبي ارتأت أن الوضع لم يعد يستدعي الإبقاء على قوات إماراتية كبيرة، وأكد أن بلاده ستواصل المساهمة في الجهود الإنسانية والاقتصادية والدبلوماسية بكل شيء.

وأشار البيان الصارد عن وزارة الخارجية الإماراتية إلى أن الوجود العسكري الإماراتي في اليمن سيقتصر على جهود "مكافحة الإرهاب".

وأظهر التلفزيون الرسمي الإماراتي مئات الجنود المشاركين في استعراض عسكري أمام أنظار ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الشيخ محمد بن زايد، ورئيس مجلس الوزراء نائب رئيس الدولة حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ومسؤولين آخرين.

وتشكل الإمارات جزءا من التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن ضد المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران والذين يسيطرون على العاصمة اليمنية، صنعاء.

وأسفرت حرب اليمن عن مقتل أكثر من 100 ألف شخص وفقا لمشروع بيانات مواقع النزاع المسلح وأحداثها (ACLED)، ما جعل اليمن يشهد أكبر كارثة إنسانية في العالم، وفقا للأمم المتحدة.

وأشارت الخارجية الإماراتية في بيانها إلى أن أبوظبي اتخذت قرارا بسحب قواتها من اليمن عند التوصل لحل سياسي ترعاه الأمم المتحدة وعند التأكد من حصول القوات اليمنية على التدريب الكافي لتجنب الفراغ الأمني.

ولم يكشف المسؤولون الإماراتيون الذين تواصلت معهم CNN عن عدد القوات الإماراتية التي سُحبت من اليمن أو أعدا تلك التي بقيت.

وكان قد قال مسؤول إماراتي رفيع لـCNN في يوليو/تموز من عام 2019 إن الدولة الخليجية خفضت وجودها في اليمن كجزء من عملية "إعادة انتشار" استراتيجية.

وعلق المسؤول الإماراتي حينها قائلا: "لا يمكنك أن تغفل المخاوف الجيوسياسية"، في إشارة إلى التهديدات الأوسع التي تواجهها المنطقة، وتابع قائلا: "لكن بالأساس هذا الأمر يتعلق باليمن"، على حد تعبيره.

نشر