واشنطن تستضيف مفاوضات الاتفاق النهائي بين مصر وإثيوبيا والسودان حول سد النهضة

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
سد النهضة الإثيوبي

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- تشهد العاصمة الأمريكية واشنطن، جولة المفاوضات الأخيرة بين مصر وإثيوبيا والسودان، للتوصل إلى صيغة نهائية حول سد النهضة الإثيوبي.

ويجتمع وزراء الخارجية والري في الدول الثلاث، بحضور ممثلين من وزارة الخزانة الأمريكية والبنك الدولي، يومي 12 و13 فبراير شباط الجاري، في واشنطن، لإقرار صيغة نهائية لاتفاق شامل حول قواعد ملء وتشغيل سد النهضة.

وأعلنت الدول الثلاث، في وقت سابق من يناير كانون الثاني الماضي، التوصل إلى اتفاق حول أهم نقاط الخلاف، وخاصة فيما يتعلق بسنوات ملء سد النهضة، والآلية التي تتضمن الإجراءات ذات الصلة بالتعامل مع حالات الجفاف والجفاف الممتد والسنوات الشحيحة أثناء الملء.

واتفقت الدول الثلاث على أهمية الانتهاء من المفاوضات والتوصل إلى اتفاق حول آلية تشغيل سد النهضة خلال الظروف العادية، وآلية التنسيق لمراقبة ومتابعة تنفيذ الاتفاق وتبادل البيانات والمعلومات، وآلية فض المنازعات، فضلا عن تناول مواضيع أمان السد وإتمام الدراسات الخاصة بالآثار البيئية والاجتماعية له.

وتعتبر فترة ملء السد، الذي تعتمد عليه إثيوبيا في خطة التنمية من خلال توليد الكهرباء، هي نقطة الخلاف الجوهرية بين مصر وإثيوبيا، وتطلب مصر ضمان تمرير 40 مليار متر مكعب لها خلال سنوات الملء، والتنسيق في قواعد التشغيل وفق قانون إدارة الأنهار الدولية المشتركة، لهذا ترى ضرورة ملء السد خلال فترة من 12-21 سنة، وهذا ما ترفضه أثيوبيا فهي تريد ملء السد بسرعة خلال 3 سنوات على الأكثر.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر