وزير الدفاع التركي: نتواجد في إدلب لضمان وقف إطلاق النار وسنرغم جميع الأطراف على ذلك

الشرق الأوسط
نشر
جنود ومعدات للجيش التركي في إدلب بشمال غرب سوريا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، إن بلاده "ستتخذ كافة التدابير اللازمة لإرغام الأطراف غير الممتثلة لوقف إطلاق النار في إدلب، على الالتزام به، بما في ذلك الجماعات الراديكالية"، مشيرًا إلى أن الجيش التركي يرسل وحدات عسكرية إضافية إلى إدلب بهدف "تحقيق وقف إطلاق النار وجعله مستداما"، وأن "أنقرة ستقوم بمراقبة المنطقة"، حسبما نقلت وكالة الأنباء التركية الرسمية الأناضول.

وأوضح أكار، على هامش اجتماع وزراء دفاع حلف شمال الأطلسي الناتو في بروكسل، الخميس، أن الأوضاع في إدلب ازدادت سوءًا منذ قمة وزراء دفاع الناتو السابقة في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي"، مشددًا على أن تركيا "تسعي لتحقيق الهدنة، ووقف إراقة الدماء، والحد من عمليات التهجير والنزوح"، مضيفا أن "نظام الأسد يواصل هجماته على المنطقة جوا وبرا، بالرغم من التوصل للهدنة 4 مرات".

وأكد وزير الدفاع التركي، أن هجمات النظام السوري "زادت من وتيرة التطرف والنزوح، إذ اضطر حوالي مليون شخص على ترك ديارهم في أيام الشتاء القارس، والتوجه إلى مناطق أكثر أمنا بالقرب من الحدود التركية"، بحسب الأناضول.

ودعا خلوصي أكار إلى "ضرورة عدم صمت المجتمع الدولي أمام المأساة الإنسانية في إدلب"، مضيفا "نرسل وحدات عسكرية إضافية إلى إدلب بهدف تحقيق وقف إطلاق النار وجعله مستداما".

وتشهد مناطق شمال غرب سوريا، اشتباكات متصاعدة بين القوات الموالية للنظام السوري وروسيا، والجيش التركي وفصائل المعارضة السورية الموالية لأنقرة، مما أسفر عن مقتل العشرات من مقاتلي الجانبين.

وشهدت محافظتا إدلب وحلب موجات كبيرة من النزوح، بحسب تقارير للأمم المتحدة، على خلفية تصاعد أعمال العنف في تلك المنطقة، مع تصاعد هجمات النظام السوري على المناطق التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة.

وبحسب تقارير حقوقية، فإن هجمات النظام السوري المتحالفة مع روسيا، أسفرت عن مقتل عشرات المدنيين، خلال الأسبوع الماضي.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر