إيران تتهم واشنطن بتدبير هجوم إلكتروني ضخم يستهدف البنية التحتية للاتصالات

الشرق الأوسط
دقيقتين قراءة
نشر
فتيات إيرانيات في أحد شوارع العاصمة طهران

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- قال مسؤول إيراني إن هجومًا إلكترونيًا واسع النطاق استهدف مؤخرًا البنى التحتية لإيران، مشيرًا إلى أنه "من المحتمل أن يكون مصدره الولايات المتحدة"، محذرًا من أن الهجوم الأخير ربما كان اختبارًا لهجوم أكبر في المستقبل.

 ونقل تليفزيون "برس تي في" الإيراني الحكومي، عن رئيس هيئة الدفاع المدني الإيرانية العميد غلام رضا جلالي، قوله، إن "شركة البنى التحتية للاتصالات السلكية واللاسلكية تدرس الأمر حاليا وتبحث عن مصدر الهجوم الإلكتروني الأخير ضد البلاد"، مضيفًا "لكن تحليلنا هو أن الولايات المتحدة كانت الأصل".

واعتبر جلالي، أن "الأمريكيين فشلوا في رد عسكري على عملية إسقاط طائرة مسيرة أمريكية في المياه الإيرانية، وكذلك الهجوم الصاروخي على قاعدة عين الأسد في العراق"، وأنهم "مستمرون في الضغط على طهران من خلال العقوبات الاقتصادية والهجمات الإلكترونية".

وأوضح المسؤول الإيراني، أن سلطات بلاده نجحت في السيطرة على الهجمات الإلكترونية، مؤكدًا أنها لم تلحق أي أضرار".

وفي 8 يناير / كانون الثاني، تعرضت إيران لهجوم إلكتروني "تاريخي" ضد البنية التحتية للاتصالات التي استهدفت الملايين من المصادر والوجهات، بهدف التأثير على شبكة الإنترنت في البلاد، وفقًا لما قاله رئيس شركة البنية التحتية للاتصالات الإيرانية، حامد فتاحي، عقب الهجوم، وفقًا لما ذكره وكالة الأنباء الرسمية إيرنا.

وأثر الهجوم الإلكتروني على العديد من مزودي خدمة الإنترنت في إيران، بما في ذلك مشغلي شبكات الهاتف النقال البارزي، وفقًا لـ Press TV.

وأبلغت إيران عن العديد من الهجمات الإلكترونية التي قالت إن الولايات المتحدة شنتها بما في ذلك هجوم "كبير جدًا" على الحكومة في ديسمبر.

وقال وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الإيراني محمد جواد عزاري جهرومي، إنه خلال السنة الماضية، نجح الدرع القومي الإيراني للدفاع الإلكتروني في نزع فتيل 33 مليون هجوم إلكتروني، وفقًا لوكالة الأنباء الإيرانية الرسمية إيرنا.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر