تركيا تمنح النظام السوري "مهلة" حتى نهاية فبراير للانسحاب من منطقة خفض التصعيد بإدلب

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
صورة ارشيفية لعناصر بالقوات السورية في إدلب

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—أعلن مندوب تركيا في الأمم المتحدة، فريدون سينيرلي أوغلو، الأربعاء، أن بلاده تمنح النظام السوري مهلة حتى نهاية فبراير/ شباط الجاري، للانسحاب من المناطق التي سيطر عليها مؤخرا في مناطق خفض التصعيد في إدلب.

وتابع سينيرلي أوغلو في كلمته للمجلس وفقا لما نقلته وكالة الانباء التركية الرسمية أن "بلاده ستضرب كافة الأهداف التي تشكل تهديدا عليها في إدلب، وأنها لن تسحب جنودها، ولن تغير مواقع نقاط المراقبة".

وأضاف: "نظام الأسد ينفذ غارات جوية وهجمات برية عنيفة بذريعة محاربة الإرهاب، ما يجعل ناقوس الخطر يطال المأساة الإنسانية هناك"، لافتا إلى أن "حوالي مليون مدنيا اضطروا للنزوح من ديارهم خلال الشهرين الأخيرين فقط بفعل هجمات النظام على إدلب، ما يجعلها أضخم عملية نزوح في ظل 9 أعوام من عمر الثورة السورية".

وأردف المندوب التركي: "إن جزّار دمشق قتل أكثر من 1700 مدنيا منذ مايو/ أيار 2019، إذ تشكل انتهاكاته هذه جرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية.. نظام الأسد استهدف عمدا القوات التركية في نقاط المراقبة، ما أسفر عن استشهاد 5 جنود، وأن الجيش التركي رد بالمثل على الفور، ضمن إطار الدفاع المشروع عن النفس".

 

محتوى مدفوع

نشر