القوات الأمريكية تكشف عن "اصطدام وشيك" مع دورية روسية في سوريا

الشرق الأوسط
نشر
3 دقائق قراءة
مركبات وآليات عسكرية أمريكية في أحد الطرق بالقرب من منبج في شمال سوريا

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- قال التحالف العسكري لمحاربة داعش بقيادة الولايات المتحدة، إن دورية عسكرية روسية انتهكت الاتفاقات التي تهدف إلى تجنب الحوادث في سوريا، ويظهر مقطع فيديو، "اصطدام وشيك" بين مركبات عسكرية أمريكية وروسية في طرق ناء في سوريا، الأربعاء.

وقال الكولونيل مايلز كاغينز، المتحدث باسم التحالف الدولي لمحاربة داعش، في بيان، إن "دورية روسية انتهكت بروتوكولات فض النزاع، واقتربت من قوات أمريكية، الأربعاء 19 فبراير شباط، ولم تلتزم بالتدابير الاحترازية"، مضيفًا أنه "تم مرافقة الدورية الروسية إلى خارج منطقة عمليات الولايات المتحدة".

وأوضح كاغينز إن "قوات التحالف تسعى إلى نزع فتيل تحركاتنا من خلال قنوات الاتصال الموجودة من قبل، من أجل منع التفاعلات العسكرية غير الضرورية وغير المخطط لها، والتراجع بين القوات عند الضرورة"، معتبرًا أن "الدوريات الروسية تنتهك بشكل روتيني بروتوكولات فض النزاع".

وتعمل القوات الأمريكية في سوريا، بالقرب من القوات الروسية وقوات النظام السوري في الأسابيع الأخيرة، مع استمرار تواجد القوات الأمريكية مع المقاتلين السوريين المحليين لمواجهة فلول داعش.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، تعرضت دورية أمريكية في سوريا لنيران الأسلحة الصغيرة لميليشيات موالية للنظام السوري، وقالت وزارة الدفاع الروسية إن القوات الروسية كانت حاضرة خلال الاشتباكات.

بينما عبر بعض المسؤولين الأمريكيين عن قلقهم من قيام القوات الروسية بالتواجد في المناطق التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة، وقال كاغينز "بشكل عام، تبقى معظم التفاعلات محترفة ومسيطر عليها".

وحافظ التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة وروسيا منذ فترة طويلة على خط ساخن لإنهاء النزاع، وتجنب الحوادث الخطيرة المحتملة.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إن قوات بلاده في تلك المنطقة من سوريا تعمل على محاربة داعش والمساعدة في تأمين حقول النفط والغاز في سوريا، وهي أصول تعتقد الولايات المتحدة أن موسكو ودمشق حريصة على السيطرة عليها.

وتعتقد الولايات المتحدة أن عددًا كبيرًا من "المرتزقة الروس" قد قُتلوا جراء الضربات الجوية الأمريكية بعد محاولة فاشلة لمهاجمة مواقع قوات سوريا الديمقراطية والسيطرة على حقول النفط.

محتوى مدفوع

نشر