أردوغان يعترف بوجود مقاتلين سوريين إلى جانب قوات تركيا في ليبيا

الشرق الأوسط
دقيقتين قراءة
نشر
شاهد أحدث مقاطع فيديو ذات صلة
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

إسطنبول، تركيا (CNN)-- اعترف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بوجود سوريين إلى جانب قوات تركية في ليبيا، والتي تقاتل إلى جانب حكومة فايز السراج المعترف بها دوليًا في طرابلس.

وأكد أردوغان في حديثه للصحفيين، الجمعة، أن القوات التركية المتواجدة في ليبيا تعمل على تدريب القوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني، مضيفًا "هناك أشخاص من الجيش الوطني السوري "، "لقد وقعنا اتفاقية حول التدريب الأمني ​​والعسكري بدعوة الحكومة الليبية، وذهبنا إلى ليبيا بهذه الطريقة".

وتابع أردوغان، "سأطرح سؤالًا هنا، القوات الروسية موجودة مع 2500 شخص، لماذا لا يتحدثون عنها؟ لدينا تأكيد فيديو لوجودهم. السودان نفسه ومرتزقتهم موجودون هناك أيضًا. إذا جمعناهم معا، فهناك أكثر من 10000 إرهابي هناك. لا أحد يتحدث عنهم".

واعتبر الرئيس التركي، أن "فايز السراج هو الزعيم الشرعي الوحيد في ليبيا، رئيس وزراء حكومة الوفاق الوطني المعترف بها من قبل الأمم المتحدة"، واصفًا اللواء خليفة حفتر قائد قوات شرق ليبيا بـ"أمير الحرب المتمركز في الشرق".

وكان البرلمان التركي أقر قانونًا يجيز نشر قوات تركية في ليبيا، على خلفية الاتفاق الموقع بين تركيا وحكومة فايز السراج في ليبيا في نوفمبر تشرين الثاني الماضي، حول التعاون الأمني والعسكري بين الجانبين، بالإضافة إلى ترسيم مناطق النفوذ البحري بين تركيا وليبيا في شرق البحر المتوسط.

وبدأت قوات شرق ليبيا بقيادة خليفة حفتر، في أبريل نيسان 2019، عملية عسكرية للسيطرة على العاصمة الليبية طرابلس والتي تديرها حكومة فايز السراج.

وترعى الأمم المتحدة مفاوضات وقف إطلاق نار دائم بين الأطراف المتصارعة في ليبيا.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر