مصر.. تضارب الأنباء حول تنفيذ حكم إعدام هشام عشماوي

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
القوات الخاصة المصرية تتسلم هشام العشماوي المدان في عدة قضايا إرهاب

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- تضاربت الأنباء، الإثنين، حول تنفيذ السلطات المصرية حكم الإعدام ضد هشام عشماوي، الضابط السابق بالجيش المصري والمدان في قضايا إرهاب، إذ أفادت صحف حكومية مصرية بتنفيذ الحكم قبل أن تتراجع بعضها عن الخبر أو تحذفه.

كما نقلت صحف محلية أخرى عن خالد المصري، محامي هشام عشماوي قوله إن أسرة موكله لم تُبلغ بما ورد عن إعدامه. وحاولت CNN التحقق من صحة الأنباء المتضاربة حول إعدام عشماوي من مسؤولين أمنيين إلا أنهم رفضوا التعليق وأشاروا إلى أنه من المتوقع صدور بيان توضيحي في وقت لاحق.

وألقت قوات الجيش الليبي، القبض على العشماوي، والذي كان يعد المطلوب الأول في مصر، في عام 2018 في مدينة درنة الليبية، والتي كان يدير منها هجماته ضد عناصر الجيش والشرطة في مصر.

وسلم الجيش الليبي بقيادة خليفة حفتر، العشماوي إلى السلطات المصرية، قبل عدة أشهر.

وارتبط اسم العشماوي الذي تم فصله من الجيش المصري قبل سنوات بعدد من الهجمات الإرهابية التي استهدفت عناصر الجيش المصري في الصحراء الغربية وفي مقدمة تلك الهجمات عملية واحة الفرافرة في يوليو تموز 2014 والتي أسفرت عن مقتل 29 من ضباط وجنود الجيش المصري فضلا عن عملية طريق الواحات في أكتوبر تشرين الأول 2017 والتي أسفرت عن مقتل 11 ضابطا من الشرطة المصرية أثناء مداهمة الشرطة المصرية لأحد المواقع التي كان يختبئ فيها عناصر موالية للعشماوي.

كما يرتبط اسم العشماوي البالغ من العمر 42 عاما بحسب بيانات سابقة للنيابة العامة المصرية، بهجمات استهدفت الأقباط في صعيد مصر، بالإضافة إلى تفجيرات استهدفت مقرات للشرطة المصرية.

نشر