ردًا على مقتل 4 جنود أتراك.. طائرة مسيرة تقتل 9 من قوات النظام السوري في إدلب

الشرق الأوسط
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
اشتباكات بين قوات النظام السوري والجيش التركي في شمال غرب سوريا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، الأربعاء، إن طائرة مسيرة تركية قتلت 9 من قوات النظام السوري في مدينة سراقب التابعة لمحافظة إدلب شمال غرب سوريا، وذلك ردًا على مقتل 4 جنود أتراك في هجوم للنظام السوري.

وأكد المرصد، استهداف صاروخي تركي لموقع تابع لقوات النظام السوري في قرية الهواشية شمال الحسكة، عقبه استهداف قوات النظام للجيش التركي، وهي الحادثة الأولى من نوعها منذ انتشار قوات النظام على كامل الشريط الحدودي مع تركيا في المنطقة تلك قبل نحو 3 أشهر.

وقصفت الفصائل المعارضة الموالية لتركيا في شمال غرب سوريا، قرية بريف رأس العين، كما قصفت تركيا قوات النظام السوري بلدة أبو راسين، بحسب المرصد.

ووثق المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل 9 عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين له، جراء ضربات جوية نفذتها طائرات مسيرة تركية على مواقع ونقاط بمدينة سراقب وريفها شرق إدلب، فيما علم المرصد السوري بأن الشرطة الروسية انسحبت من مدينة سراقب بعد أن كانت قد دخلت إليها، الثلاثاء، ووفقاً لمصادر المرصد السوري فإن الروس احتجوا على استهداف القوات التركية في محيط سراقب من قبل المليشيات الموالية للنظام، حيث يرجح أن الذين استهدفوا القوات التركية يوم هم من جنسيات إيرانية أو حزب الله اللبناني، على حد وصف المرصد.

من جانبها قالت وزارة الدفاع التركية، الأربعاء، إن الجيش التركي قتل 3 آلاف و138 من قوات النظام السوري، منذ بدء عملية "درع الربيع" في شمال غرب سوريا، الأسبوع الماضي، حسبما نقلت وكالة الانباء التركية الرسمية الأناضول.

كما أكدت الوزارة إسقاط 3 مقاتلات و8 مروحيات و3 طائرات بدون طيار وتدمير 151 دبابة و52 راجمة صواريخ و47 مدفعية و8 منصات دفاع جوي للنظام السوري منذ بدء عملية "درع الربيع".

وأشار المتحدث باسم الجيش التركي، بحسب الأناضول إلى جنديين تركيين، وإصابة 6 آخرين، خلال الـ 24 ساعة الماضية، نتيجة استهدافهم من قبل قوات النظام.

وتواصل تركيا تنفيذ عملية "درع الربيع" العسكرية، ضد قوات النظام السوري في إدلب، في أعقاب مقتل 34 جنديًا تركيًا، في هجوم لقوات النظام السوري في إدلب في 27 فبراير شباط الماضي.

وتتواصل الاشتباكات بين قوات النظام السوري والجيش التركي في إدلب، والتي تعد آخر معاقل المعارضة السورية الموالية لتركيا، فيما حقق النظام السوري بدعم من روسيا تقدمًا كبيرًا في السيطرة على عدة مدن وبلدات في شمال غرب سوريا.

 

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر