تركيا تقرر نشر 1000 شرطي على الحدود مع اليونان لمنع إعادة اللاجئين والمهاجرين إلى أوروبا

الشرق الأوسط
دقيقتين قراءة
نشر
شاهد أحدث مقاطع فيديو ذات صلة
مهاجرون على الحدود بين تركيا واليونان يحاولون الوصول إلى أوروبا

أدرنة، تركيا (CNN)-- أعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، أن بلاده ستقوم بنشر نحو 1000 شرطي على الحدود مع اليونان، والتي يبلغ طولها نحو 200 كيلومتر، لمنع قوات الأمن اليونانية من إعادة وطرد اللاجئين والمهاجرين الذين يحاولون العبور إلى أوروبا.

وأضاف وزير الداخلية التركي، الخميس، من الحدود اليونانية التركية، "هذه القوات من النخبة وستعمل على طول نهر إفروس لمنع المعاملة القاسية لهؤلاء الناس"، وأشار صويلو إلى أن "عملية النشر تشمل قوارب ستستخدم لإحباط محاولات اليونان في إبعاد المهاجرين عن نهر إفروس الذي يمتد على طول الحدود".

ورداً على سؤال للصحفيين حول كيفية تجنب التوترات المحتملة مع حرس الحدود اليونانيين، قال صويلو "سنمارس حقنا في أن نكون على جانبنا من نهر إفروس، وكذلك على طول الحدود البرية".

وبحسب وزير الداخلية التركي فإن "الوضع في شمال غرب سوريا يهدد بخلق تدفق أكبر للاجئين"، مؤكدًا أن نحو 3.5 مليون شخص في إدلب وعلى طول الحدود التركية يعيشون في ظروف صعبة، وأن "السلوك غير الإنساني من النظام السوري يعني أنه في نهاية المطاف سيتم فتح الحدود وسيصبح الجميع مسافرين إلى أوروبا".

وتابع سليمان صويلو أنه "منذ إعلان تركيا عن فتح الحدود، كان الرد الأوروبي غير إنساني، لقد فشلت أوروبا في هذه القضية وتسببت في وفاة 3 أشخاص، لقد أطلقوا قنابل الغاز على الناس مباشرة، لقد جرح 164 شخصا، لقد رفعوا قدرة الناس على البحث عن ملجأ ويحاولون إعادة الناس إلى تركيا، الأشخاص الذين عبروا الحدود، تم طرد حوالي 4000 شخص، هذا انتهاك".

وستستمر أنقرة في محاولة منع العبور البحري في بحر إيجه إلى الجزر اليونانية، وفقًا لسويلو. "بناءً على أوامر رئيسنا، سنواصل محاولة منع العبور إلى جزر بحر إيجة من أجل تجنب حدوث مأساة إنسانية. لكننا لسنا قادرون على منع هذا 100%. على الرغم من كل جهودنا، تمكّن 60 ألف شخص من العبور العام الماضي".

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر