الشرطة المصرية تحتجز 4 ناشطات بعد وقفة للمطالبة بالإفراج عن سجناء

الشرق الأوسط
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
وقفة لـ4 ناشطات للمطالبة بالإفراج عن السجناء بعد تفشي فيروس كورونا

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- اعتقلت الشرطة المصرية الروائية المصرية أهداف سويف، و3 نشطاء بارزين، بعد مشاركتهم في وقفة احتجاجية، بعد أنباء عن إصابة بفيروس كورونا المستجد في أحد السجون المصرية، الأربعاء.

وحملت النساء الأربع لافتات وبالونات حمراء خارج مكتب رئيس الوزراء وأمام مقر البرلمان، تطالب السلطات باتخاذ إجراءات جادة لتأمين السجناء.

 وقالت الناشطة منى سيف، شقيقة الناشط علاء عبد الفتاح، في بث مباشر للوقفة على فيس بوك قبل اعتقالها، إن “السجون المصرية في الظروف المعتادة هي بؤرة للأمراض. السجون مزدحمة وذات تهوية سيئة. لا يصل ضوء الشمس إلى معظم عنابر الاحتجاز".

ونقلت منى سيف الوقفة التي شارك فيها والدتها ليلى سويف وأستاذة العلوم السياسية رباب المهدي والرواية المصرية أهداف سويف، بث مباشرة للوقفة في حسابها على فيس بوك، قبل أن تعتقل الشرطة المصرية الناشطات الأربعة، بعد 15 دقيقة من البث.

ولم يتسن الوصول إلى أي من النساء منذ ذلك الحين. وقال المحامي المصري خالد علي، والمرشح السابق في انتخابات الرئاسة المصرية، إن الشرطة المصرية تحتجز الناشطات الأربعة، في مركز شرطة قصر النيل في وسط القاهرة.
 
وخلصت مجموعة من خبراء الأمم المتحدة المستقلين في تقرير صدر في نوفمبر تشرين الثاني الماضي إلى أن صحة وحياة آلاف السجناء في مصر قد تكون "في خطر شديد"، بعد وفاة عدد من السجناء، بمن فيهم الرئيس المصري السابق محمد مرسي، أثناء احتجازه.

 وأوصت منظمة هيومان رايتس ووتش، مصر  وحكومات أخرى بالإفراج عن السجناء المحتجزين "ظلما"، في إطار الإجراءات المتبعة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأفرجت السلطات الإيرانية عن نحو 85 ألف سجين لديها، في إطار الإجراءات لاحتواء انتشار فيروس كورونا المستجد.

وحظي نبأ القبض على النشطاء بتداول واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما تداول نشطاء في مصر هاشتاغ #اخرجوا_المسجونين للمطالبة بالإفراج عن السجناء، بعد انتشار فيروس كورونا. 

 

 

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر