"تشيرنوبيل إيران".. مسؤول أمريكي يكشف تواصلا مع إيرانيين يتجاوز النظام حول فيروس كورونا

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
صورة أرشيفية لوضع إشارات تحذيرية عن وجود إشعاعات في تشيرنوبيل العام 2006

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)—وصف مسؤول بالإدارة الأمريكية ما يحدث في إيران بسبب فيروس كورونا الجديد أو ما بات يُعرف باسم "كوفيد-19" بأنه "تشيرنوبيل إيران"، في إشارة إلى كارثة انفجار مفاعل تشيرنوبيل في أوكرانيا العام 1986 وما خلفه من آثارا طالت الآلاف.

وكشف المسؤول عن استخدام وزارة الخارجية الأمريكية وسائل التواصل الاجتماعي، لتشجيع الإيرانيين على مشاركة المعلومات مع الإدارة الأمريكية، سواء عبر خط مشفر أو عبر استقصاء على الانترنت، واصفا إياها بوسائل تتجاوز النظام الإيراني وتتواصل مع شعب البلد.

وعلق مسؤول بوزارة الخارجية الأمريكية لـCNN: "الرسالة التي نبعث بها هي أننا نريد قصصكم ومقاطع الفيديو، نريد رؤية ما يحصل وسنشاركها معكم، لأن النظام الإيراني لا يسمح لكم برؤية ذلك بأنفسكم".

ووفقا لآخر الأرقام التي نشرتها جامعة جون هوبكينز التي تتقفى بشكل مباشر عدد الإصابات وحالات الوفاة بسبب فيروس كورونا، فإن عدد الإصابات المؤكدة في إيران بلغ 16.169 ألف إصابة، و988 وفاة، لافتة إلى تعافي 5389 إصابة وتماثلها للشفاء.

ويذكر أنه وفي أعقاب انفجار المفاعل النووي، في 26 أبريل/نيسان من عام 1986، تم إجلاء 45 ألف شخص من مسقط رأسهم، حيث تحولت مدينة بريبيات، والتي كانت ذات يوم واحة خضراء ونموذجاً للرخاء السوفيتي، إلى مدينة أشباح ملوثة بالإشعاع النووي.

نشر