مصر تحظر حركة المواطنين جزئيًا لمدة أسبوعين لمواجهة انتشار فيروس كورونا

الشرق الأوسط
نشر
3 دقائق قراءة
زحام مروري في أحد شوارع وسط العاصمة المصرية القاهرة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أعلن رئيس الوزراء المصري حظر حركة المواطنين في كافة الطرق العامة ابتداءً من السابعة مساء إلى 6 صباحا، بالإضافة إلى تعطيل حركة النقل والمواصلات في البلاد في هذا التوقيت ولمدة أسبوعين اعتبارًا من صباح الأربعاء 25 مارس آذار الجاري، في إطار إجراءات الحكومة المصرية لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد. 

وأضاف رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، أنه تقرر مد تعطيل الدراسة في المدارس والجامعات، أسبوعين، كما سيتم إغلاق كافة المحال التجارية والشركات، بالإضافة إلى المقاهي والنوادي الرياضية، وذلك لإيقاف أي فرص للتجمعات للحد من انتشار الفيروس، ويستثنى من تلك القرارات المستشفيات ومحال بيع المواد الغذائية.

وأكد رئيس الحكومة المصرية، أنه سيتم تطبيق العقوبات المرتبطة بقانون الطوارئ على المخالفين غير الملتزمين بهذه التعليمات والقرارات. 

وأوضح مصطفى مدبولي، أنه سيتم تطبيق قرارات أكثر صرامة، إذا تجاوزت أعداد المصابين بفيروس كورونا، حاجز الألف حالة، مشيرًا إلى أن الإجراءات الخاصة بهذه المرحلة، معدة مسبقًا لمواجهة الجائحة.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أعلن، في وقت سابق، الثلاثاء، تكليف الحكومة والأجهزة التنفيذية المختصة باتخاذ اللازم نحو تطوير الإجراءات الاحترازية المتبعة لمواجهة فيروس كورونا المستجد على مستوى الدولة والمواطن، حسبما ورد في الصفحة الرسمية للرئيس المصري على فيس بوك.

وأضاف السيسي، أن هذا التطوير سيشمل "اتخاذ حزمة إجراءات إضافية تسهم في تحقيق أعلى معدلات الأمان ووفق محددات ثابتة قائمة على تحقيق سلامة المصريين، وبما لا يؤثر على متطلبات الحياة اليومية للمواطن المصري"، على حد تعبيره.

واختتم الرئيس المصري، بتأكيده على "تقته البالغة في تجاوب الشعب المصري العظيم مع هذه الإجراءات وبما يحفظ أمان وسلامة وطننا الغالي مصر".

وفي وقت سابق، قال وزير الدولة لشؤون الإعلام في مصر، إن كل الخيارات مفتوحة أمام الحكومة للتعامل مع فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، في معرض تقييمه لحالة الوباء في البلاد، ومدى احتمالية تطبيق قرار حظر التجول.

وأضاف هيكل، في مداخلة مع الإعلامية لميس الحديدي، مساء الإثنين، أن حظر التجول من بين الإجراءات الوارد اعتمادها حال استمرت زيادة الإصابات بالفيروس.

وأوضح أن فرض حظر التجول قد يكون "كلي أو جزئي" وفقا للظروف، مؤكدًا أنه "موجود في الحسابات... كل الإجراءات مفتوحة في المرحلة الثانية للمرض لمد أمدها"، وقصد بذلك المرحلة التي يتراوح فيها عدد الإصابات ما بين 100 إلى 1000 إصابة"، على حد وصفه.

 

نشر