وزير أوقاف مصر يعلن صلاة الجمعة "ظهرا في البيوت" ويؤكد على 3 أمور

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
صورة أرشيفية لطفل ينظر إلى مسجد من شرفة في مصر

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—أعلن محمد جمعة، وزير الأوقاف في مصر، الخميس، أن صلاة الجمعة، ستكون في البيوت والرحال حيث يكون الإنسان، وذلك لأن الأمن الصحي لإقامة صلاة الجمعة غير متوفر.

جاء ذلك في بيان نشره الموقع الرسمية لوزارة الأوقاف، حيث أكد جمعة أن "من شروط إقامة الجمعة توفر الأمن لإقامتها، مفهوم الأمن هو الأمن الشامل وفي مقدمته الأمن على حياة الناس، وبما أن الأمن الصحي لإقامة الجمعة غير متوفر في معظم دول العالم بما يخشى معه خشية حقيقية على حياة الناس فإن الجمعة تصلى ظهرا في البيوت أو الرحال حيث يكون الإنسان".

وأكد الوزير المصري في بيانه على ثلاثة نقاط، محذرا جميع العالمين في الأوقاف من مخالفة التعليمات، مناشدا المصريين الالتزام:

1- عدم جواز إقامة الجمعة في المنازل لأنها لا تنعقد في المنزل، كما لا يجوز إقامتها في أي مكان بالمخالفة الشرعية والقانونية لما يقتضيه الوضع القائم من عدم اقامتها للحفاظ على حياة الناس، كما أن الجمعة لا تنعقد خلف المذياع أو التلفاز أو عبر الانترنت أو نحو ذلك.

2- لا يجوز في الظروف الحالية أن تقام أي جماعة في الأماكن العامة أو أمام المساجد أو في الحدائق أو في الطرقات.. بما يعد تحايلا على المقصد الشرعي الأسمى، وهو الحفاظ على حياة الناس.

3- اذان الجمعة، اذان واحد فقط وقت اذان الظهر، ويقول المؤذن: "ألا صلوا في بيوتكم"، وقوله: "ألا صلوا في رحالكم".

 

نشر