مدير المخابرات مصطفى الكاظمي ثالث المكلفين بتشكيل حكومة العراق في أقل من 3 أشهر

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
أحد المحتجين في بغداد يلوح بعلم العراق

بغداد، العراق (CNN)-- كلف الرئيس العراقي برهم صالح، رئيس المخابرات مصطفى الكاظمي بتشكيل الحكومة العراقية، ليصبح ثالث رؤساء الوزراء المعينين في أقل من 3 أشهر.

ودعا برهم صالح، في مرسوم رئاسي، الكاظمي لتشكيل حكومة وعرضها على البرلمان في غضون 30 يوما، بعد أن تلقى الرئيس العراقي خطاب الاستقالة من رئيس الوزراء السابق المعين عدنان الزرفي.

واستقال الزرفي، بعد فشله في الحصول على الدعم لتشكيل الحكومة، وسلم استقالته على خلفية "أسباب داخلية وخارجية" منعته من أداء واجباته.

وقال الزرفي، في حسابه على تويتر، "هذا القرار لن يمنعني من خدمة الجمهور من خلال موقفي البرلماني الحالي، سأستمر في العمل وإعداد البلاد للانتخابات المبكرة المقبلة والتحديات الأخرى".

مصطفى الكاظمي البالغ من العمر 53 عامًا، يرأس جهاز المخابرات العراقي منذ يونيو حزيران 2016.

وكتب الكاظمي، في حسابه على تويتر، أنه سيعمل على "خدمة تطلعات ومطالب الشعب العراقي والحفاظ على سيادة العراق".

وأضاف "يشرفني تكليفي بتشكيل الحكومة العراقية المقبلة. وسأعمل بلا كلل من أجل خدمة العراقيين وحماية حقوقهم ودفع العراق نحو مستقبل مزدهر''.

وفي أكتوبر تشرين الأول الماضي 2019، استقال رئيس الوزراء السابق عادل عبد المهدي بعد احتجاجات مناهضة للحكومة، على خلفية تردي الأوضاع الاقتصادية وسوء الخدمات الأساسية.

وأسفرت الاشتباكات بين قوات الأمن والمحتجين في العراق عن مقتل المئات وإصابة الآلاف، فيما لايزال عادل عبد المهدي يدير حكومة تصريف الأعمال في البلاد.

 

نشر